قراءات نقدية في “لأعيني أقدام على معابر الجمل”

العدد: 
3686

 

يتضمن كتاب لأعيني أقدام على معابر الجمل مجموعة من القراءات النقدية من تأليف عيال الظالمي تناول فيها أسماء أدبية وشعرية متعددة مستخدما المنهج النقدي التحليلي.

وفي كتابه يقدم الظالمي قراءة في نصوص مثل خبز الوطن النازف لعبد الكريم الياسري وعقارب الذاكرة لتحسين عباس وتفاحة من يدي في يدي الثالثة لحسين القاصد والعصافير لا تحب الرصاص لعدنان الصائغ حيث كانت انتقاءاته تركز على المدلولات وعلى استخراج الأريج الشعري الذي يتأثر بالوطن وبالإنسان وبالقيم النبيلة.

ثم ذهب إلى واقع آخر يعتمد ما وراء الوجود في استنتاجاته النقدية التي تابع فيها مجموعة جذور التخيل لعبد الكريم الياسري وهي التي ظفرت اللامرئي لفاطمة محسن وخيول بلا أعنة لعلي نوير وفيها عبر إلى ما وراء الألفاظ وإلى الاستدلالات الداخلية للشاعر.

على حين ذهب في مجموعة تراتيل أوروك لقاسم والي والليل عبادة شعرية مؤلمة لكاظم مزهر إلى العاطفة الإنسانية الناتجة عن مؤثرات البيئة في النصوص ومصدرها من إيحاءات أخرى يصل فيها إلى هدفه الإنساني.

وفي متابعته لأصالة التغيير في شعر السياب ركز على أشياء كثيرة أهمها عصر الثبات الذي قاوم الاحتلال العثماني ومنتجاته التفكيكية وهي عصر الحداثة وعلاقة التراث بالحاضر والوصول إلى عدم انتهاك المبدأ التراثي في النص العشري برغم وجود الحداثة مستشهداً بقوله لشعورنا بللها المطر.. ويرشف القمر.. منها إلى أن يقبل السحر.. نركض في المقابر نظل كل شاعر وكل من عبر”.

أما في ترانيم على شباكة سايكو بغداد لرغد السهيل طغت الصيغة العاطفية على تحليل ما جاءت به رغد في نصوصها وأكثره من الوصف الذي ذهب إلى نتاج إنساني فيه نزوع إلى التحرر.

في الكتاب الصادر عن دار فلستينا الشجرة للطباعة والنشر والتوزيع والذي يقع في 284 صفحة من القطع الكبير طغت اللغة الشعرية على المنهج النقدي في وصف شفاف لمجموعة من الشعراء يرى الناقد أنهم على مستوى المسؤولية التاريخية.

وعن ذلك قالت مي شهابي مدير دار فلستينا الكتاب منهج ثقافي نذهب فيه إلى المثاقفة العربية التي تفتقر الساحة إليها بصورة تجعل ثقافتنا قادرة على مواجهة الثقافات الأخرى خارج نطاق هذا الوطن ولاسيما أن الكتاب يعتمد رؤى حقيقية لواقع شعري حقيقي”.

دمشق – سانا -الفرات

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة