الوزير ترجمان : الراحلة مردم بك كانت نموذجا للسيدات السوريات المثقفات المتنورات

العدد: 
3662

قدم وزير الاعلام المهندس رامز ترجمان مساء اليوم العزاء لآل الفقيدة المخرجة غادة مردم بك التي توفيت امس عن عمر ناهز 75 عاما خلال مجلس عزاء أقيم للفقيدة مساء اليوم في دار السعادة بالمزة.

وفي تصريح للصحفيين أكد ترجمان أن الراحلة كانت من السيدات السوريات الأوائل التي دخلت عالم الاعلام من باب الإخراج وكانت نموذجا للسيدات السوريات المثقفات الواعيات المتنورات المملوءات بحب الوطن وقال إن تاريخها الإعلامي الذي أبدعت فيه وتميزت يشهد لها ولاسيما البرامج الثقافية والأطفال التي تمكنت من خلالها من إيصال رسالة تؤكد أن المرأة السورية الحقيقية ملأى بالإرادة والتصميم والتحدي رغم كل الصعوبات والمشاكل التي يمكن أن تواجهها.

وأشار ترجمان إلى أن رحيل مردم بك التي أثبتت نفسها كمخرجة في التلفزيون العربي السوري كان موجعا للوسط الإعلامي والمقربين منها نظرا للروح الإنسانية العالية التي كانت تتمتع بها ومدى حبها وعطائها لعملها ولجميع الأشخاص المحيطين.

وشيع جثمان المخرجة مردم بك ظهر اليوم من مشفى أمية إلى مثواه الأخير في مقبرة باب الصغير.

والمخرجة الراحلة من مواليد دمشق عام 1941 بدأت رحلتها المهنية قبل بداية التلفزيون بيوم واحد كمساعدة مخرج في نشرة الأخبار إلى أول مخرجة بين السيدات في التلفزيون السوري وبين محطتي برنامجها الأول نادي الأطفال أوائل الستينيات في القرن العشرين وبرنامجها الأخير صبيان وبنات عام 2005.

حضر مجلس العزاء مديرو المؤسسات الاعلامية.

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة