خيط الروح.. نصوص نثرية للمى المتني

العدد: 
3659

 

خيط الروح مجموعة من النصوص النثرية للكاتبة لمى سليمان المتني رصدت خلالها صورا من الواقع الاجتماعي وانعكاساته النفسية على حياة المرأة وتقتصر فيها على الدلالة النصية التي تحاول أن تشير فيها الى معانيها.

وحتى تصور ما بداخلها عندما تحاول استعادة الماضي فتتوه منها الذكريات لجات إلى ما أشبه بحديث ذاتي وجداني حيث قالت في نص فقاعة الأحلام ..“اضمحلت الصورة في خيالي.. وبهتت الألوان مع فقاعة الاحلام.. وتاهت صورة الذاكرة.. وتبعثرت فوق أرصفه النسيان”.

وتحاول الكاتبة عبر خيالاتها أن تحلق في فضاء الروح لترصد عواطف المرأة فيما تصبو إليه لتصوغ موضوعا عاطفيا يذهب باتجاه النص القصصي كقولها
في نص لحن روحي المتعبة.. “أطير في فضاء الروح خفيفة اللحن.. فقد تبخرت في جسدي كدمعة.. ثم تكاتفت على بتلات قلبي قطرة ندى”.

ودائما كسائر الكتاب يؤرق الهجران الكاتبة المتني فتصوغه بحزن شفيف عبر عبارات ممزوجة بالألم والبعد بعبارات سهلة بسيطة التناول كقولها في نص بعنوان هجره الروح “يقتنص الهجران من ضلوعي.. نثرات الروح كأنها قاع جليد.. يرميها بين مطبات الألم”.

يذكر أن الكتاب من منشورات مؤسسة سوريانا للإنتاج الإعلامي يقع في مئة صفحة من القطع المتوسط ويقتصر على النصوص النثرية ذات الطابع الأدبي.

دمشق-سانا-الفرات

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة