رفع سعر شراء الكيلو غرام من 235 إلى 300 ليرة وتوزيع البذور والشلول مجانا

العدد: 
3549

 

تنفيذا لتوجهات مجلس الوزراء في دعم الانتاج الزراعي وتشجيع الفلاحين على زيادة محاصيلهم وافقت اللجنة الاقتصادية في المجلس على مقترحات وزارتي الصناعة والزراعة برفع سعر شراء الكيلو غرام الواحد من القطن إلى 300 ليرة لموسم 2017 واصل أرض المحالج في محافظتي حلب وحماة بدلا من 235 ليرة للموسم الماضي.

كما حددت اللجنة أجور نقل الأقطان من المحافظات الشرقية ب100 ليرة لكل طن بالكيلومتر حيث تأتي هذه الموافقة في ضوء سعر تكلفة الكيلو غرام الواحد والبالغ 219 ليرة والمبررات التي عرضتها وزارة الزراعة حول أهمية منح الفلاحين أسعارا مناسبة بغية تشجيعهم على زراعة محصول القطن.

وتضمنت مقترحات الوزارتين التي وافقت عليها اللجنة توزيع البذار مجانا على الفلاحين في محافظتي حماة وحلب نظرا لتوفر كمية 1000 طن من بذار القطن الزراعي “صنف حلب 33 نقاوة” الذي يلائم الزراعة في المحافظتين المذكورتين على ان يتم تمويل قيمة البذار الموزع من صندوق دعم الانتاج الزراعي.

ووافقت اللجنة على توزيع الشلول القطنية مجانا على الفلاحين في محافظتي حلب وحماة والمناطق التي يمكن الوصول اليها وذلك حرصا على عدم ورود الأقطان في أكياس “بولي بروبلين” لما لها من تأثير سلبي على الاقطان المحلوجة والغزول الناتجة عنها على ان يتم تمويل قيمة الشلول الموزعة من صندوق دعم الانتاج الزراعي.

وتضمنت المقترحات التي تمت الموافقة عليها تشكيل لجان مكانية ممثلة بالوزارات والجهات المعنية لوضع الضوابط التي تضمن وصول البذار والشلول لمستحقيها من الفلاحين وتمويل زراعة محصول القطن عينا اضافة إلى الدفعة الواردة في جداول احتياج المصرف الزراعي والتعاوني.

وأكد مدير عام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان المهندس زاهر العتال في تصريح لمندوب سانا أهمية رفع هذه الأسعار بهذه القيمة لتشجيع المزارعين على زيادة محصول القطن ما يشكل رافدا مهما للمؤسسة بالكميات اللازمة لعملها واستثمار طاقات محالجها وتأمين احتياجات شركات الغزل والخيوط من كميات القطن المحلوج لتنفيذ خططها الانتاجية ورفد شركات النسيج بالخيوط اللازمة لسد احتياجات السوق المحلية وتصدير الفائض مع الحرص على تحقيق اعلى قيمة مضافة في كل مراحل انتاج القطن.

وبين العتال انه ولأول مرة يعلن عن سعر القطن مع بداية موسم زراعته ما يتيح للمزارعين الوقوف على التكاليف وتحفيزهم على زيادة كميات الانتاج وخاصة في ظل المحفزات الاخرى المتعلقة بتوزيع البذور والشلول مجانا إلى جانب محفزات نقل محاصيلهم من المناطق الشرقية.

دمشق-سانا-الفرات

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة