في عيد الام ..... نساء ديرالزور :

العدد: 
3524

على العالم أن يتعلم من الأم السورية  معنى الصمود والفداء وحب الوطن

 لانهن بنات سورية اللواتي رضعن مع حليب الطهر محبة الوطن، ولأنهن تربين على عشق الأرض وحب التضحية والفداء فإن نساء ديرالزور صامدات في وجه الحصار الذي يفرضه تنظيم داعش الإرهابي على المدينة منذ أكثر من عامين ويسطرن صفحات سيكتبها التاريخ بأحرف من نور عن أمهات قدمن فلذات أكبادهن فداء لوطن عشقنه وربين أبنائهن على عشقه .

الام في ديرالزور التي تزف الشهداء من ابنائها بالزغاريد والأهازيج وتقف جنبا إلى جنب مع رجال الجيش العربي السوري ضد الإرهاب وتساهم في دعم صمود الشعب السوري وقد برز دورها في هذه الأزمة فاعلا وليس منفعلا فهي الأم العطوفة والأخت الحنونة والزوجة  الأصيلة الصامدة الصابرة التي تقدم أبناءها شهيدا تلو الآخر وتفخر بشهادتهم وتتطلع بثقة أن النصر  قادم لامحالة لتبعث في عيد الأم  رسالة واضحة على أن  الأرض السورية التي عمر حضارتها بعمر الوجود وقد وطأتها قدم الانسان منذ آلاف السنين وقدمت للعالم الأبجدية الأولى .. ماتزال نساؤها يقمن بالدور الحضاري ويعلمن البشرية معنى الصمود والفداء وحب الوطن والتمسك بالأرض ومقاومة المستعمر ومحاربة الإرهاب.

حيث تؤكد السيدة مريم عكلة العلي وهي أم لأربعة شهداء هم محمد العلي الذي استشهد منذ عامين في محافظة ادلب وحسن ومحمود وطه الذين استشهدوا العام الماضي بديرالزور : كلي فخر واعتزاز بأنني أم الشهداء فقد ولدتهم وربيتهم بانتظار اليوم الذي أراهم فيه رجالا  أبطال يفتدون الوطن بدمائهم ، لم أحزن لرحيلهم أو أعلن الحداد بل زغردت لهم ،لأنهم رفعوا رأسي عاليا وأنا واثقة أن الله قد أكرمني باستشهادهم على تراب الوطن الذي ظلوا متمسكين به حتى آخر يوم في حياتهم فقد ربيتهم على حب الوطن وكانوا عند حسن الظن .

وتعبر السيدة سحر المجبل والدة الشهيد ياسين ديواني عن فخرها بشهادة ولدها وتؤكد أن التراب السوري جدير بأن نرويه بالدماء فهو عنوان الكرامة والشرف وأبناؤنا الذين استشهدوا دفاعا عن أرض سورية هم مشاعل الضياء التي تنير دروب النصر، فهنيئا لهم الشهادة وسيبقى الوطن عزيزا رغم أنف الارهاب وداعميه ومموليه. وليسجل التاريخ على صفحاته بأننا نساء سورية أمهات الرجال اللواتي يقدمن فلذات أكبادهن فداء للوطن.

وأكدت رئيسة فرع الاتحاد النسائي بديرالزور كوثر العثمان  أن نساء ديرالزور   الصامدات في وجه إرهاب داعش والحصار الذي يفرضه على المدينة منذ أكثر من سنتين مستهدفا بقذائف حقده البشر والشجر وكل ماهو جميل ، هؤلاء النساء الصابرات أثبتن للعالم كله أن المرأة السورية متمسكة بجذورها وقوية بانتمائها ولم ولن تكون الا واقفة الى جانب رجال الوطن حماة الأرض والعرض .

مشيرة إلى أن نساء ديرالزور لم يقفن مكتوفات حيال مايجري فالكثيرات منهن التحقن بصفوف الألوية الطوعية وحملن السلاح للمشاركة في تطهير أرض الوطن من رجس الإرهاب ونال بعضهن شرف الشهادة وروت دمائهن الزكية تراب سورية الحبيبة  ومارسن اخريات  دورهن في الأعمال التطوعية فكانت اسهاماتهن مستمرة في مجال إسعاف الجرحى ولدينا أكثر من 100 متطوعة خضعن لدورات الدفاع المدني و يساهمن حاليا في عمليات الاسعاف والتمريض  وتم المشاركة بعشرات الحملات  للتبرع بالدم وفعاليات لطهي الطعام والحلوى مما يتوافر من مواد وتقديمها لابطال الجيش العربي السوري على جبهات القتال.

وكلنا ثقة ان الوطن سينتصر وملامح النصر باتت اليوم جلية بسواعد جيشنا الباسل.

وبينت عميد كلية الآداب بجامعة الفرات الدكتورة طليعة الصياح أن المرأة السورية استطاعت منذ فجر التاريخ ارتقاء أعلى درجات العلم والمعرفة و تبوأت أرفع المناصب القيادية في إطار نهج الدولة التي ركزت على المساواة بين الرجل والمرأة وأعطت المرأة كل حقوقها وإشركتها في العملية السياسية والتنموية لتكون عنصرا فاعلا في المجتمع وتستثمر جهودها بما يلبي طموحاتها وتطلعاتها في رفع صروح الوطن.

وكانت المرأة السورية تؤدي دورها و تمارس حقوقها من خلال منابر متعددة مثل مجلس الشعب ومجالس الادارة المحلية والأحزاب والمنظمات والنقابات.

بدورها لفتت رئيس مجلس ادارة جمعية تنظيم الأسرة بديرالزور الدكتورة غادة بقجه جي إلى أن المرأة السورية كانت على الدوام  الشريك الفاعل في بناء الوطن و المكون الاجتماعي الضامن  للاستقرار وكانت عبر مراحل التاريخ امرأة عظيمة وقوية وشجاعة تقف إلى جانب الرجل في كل مجالات الحياة وما الدور الذي تؤديه المرأة اليوم في سورية عموما في ظل الحرب الارهابية التي تشن عليها وديرالزور خصوصا في ظل الحصار الذي يفرضه تتار القرن الحادي والعشرين  الا امتداد لما قدمته الأمهات والجدات لذلك بقيت سورية وستبقى شامخة وعزيزة ومنارة للحضارة وعنوانا للعز والفخار.

ديرالزور- ابراهيم الضللي

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة