بحوث ودراسات غنية ومتنوعة في جديد مجلة المعرفة

العدد: 
3484

حفل العدد الجديد من مجلة المعرفة الثقافية الشهرية الصادرة عن وزارة الثقافة بعدد من الدراسات والبحوث في الأدب والثقافة والطب إلى جانب عرض لأهم الإصدارات الشعرية الجديدة إضافة إلى كتاب المعرفة الشهري الذي جاء بعنوان “موت كنكس أو صرخة الماء” للروائي البرازيلي الكبير جورج أمادو.

وافتتح العدد وزير الثقافة محمد الأحمد بمقالة بعنوان “التفكير الثقافي” بين فيها أن الثقافة هي المعيار والمقياس الحقيقي للمآلات المصيرية للأمم فالثقافة ليست كلمة عابرة في مسار الشعوب كما يتصور بعضهم وليست هما نخبويا أو حكرا على فئة اجتماعية أو شريحة من الناس بل كل إنسان يجد نفسه معنيا بالثقافة بشكل أو بآخر وتكون الثقافة حاجة اجتماعية جامعة ولا سيما في الظروف الحرجة.

رئيس تحرير المجلة ناظم مهنا كتب في كلمة العدد التي جاءت بعنوان “أفكار لأزمنة الحرب”.. لا يخفى على أحد أن العالم يعيش اليوم حالة قصوى من التدميرية التي تبدو أنها تفلتت حتى بات من الصعب السيطرة عليها وباتت تشكل خطرا على مصنعيها أو مفتعليها حيث بلغ الإرهاب التدميري الذي رعاه الغرب حدا مقلقا حتى لإنسان الغرب.

وضم باب الدراسات والبحوث عناوين متنوعة وهي “شخصية يهوذا الاسخريوطي في نماذج روائية للدكتور ثائر زين الدين وجان فرانسوا ليوتار.. فيلسوف ما بعد الحداثة لإبراهيم سلوم وكتب الدكتور فايز عز الدين بحثا عن الخطاب العقلاني والمثقف السياسي ومدرسة بيروت الحقوقية لنزار مصطفى كحلة وما هي الميتافيزيقا لأسعد طرابيه والاقتصاد المعرفي والأدوار المتجددة للمعلم للدكتورة سندس العاتكي وجاءت دراسة الدكتور سعد الدين كليب حول النص والقراءة ..قصيدة أوغاريت لأبي ريشة نموذجا”.

وجاء حوار العدد الذي أجراه علي الراعي مع الشاعر العماني سيف الرحبي وهو من مواليد قرية سرور في ولاية سمائل في سلطنة عمان 1956 ودرس في القاهرة وعاش في بلدان عربية وأوروبية كثيرة وعمل في المجلات الصحفية والثقافية العربية كما ترجمت أعماله الأدبية إلى لغات عالمية عدة.

في حين ضم باب الديوان قصائد شعرية حملت عناوين “ابحث عن تسعة أيام في الأسبوع” لمنير خلف وترتيلة جبل في ليل الاهتراء لسمير عدنان المطرود ورحيل يستنفد خطاه لمحمد كاظم جواد وبرق يغازل شرفتي لابتسام المتوكل أما باب السرد فاحتوى “الغزاة ليونس محمود يونس” والقلعة لبيانكا ماضية.

وتضمن باب افاق المعرفة سلسلة من المقالات حيث كتب نزيه الشوفي عن غارودي في ذكراه الرابعة ورحلات استشراقية لمحمد يحيى خراط وجودت فخر الدين شاعرا للأطفال لبيان الصفدي وفي رحاب القصيدة للشاعر صقر عليشي لعطية مسوح وجاء مقال علي العقباني بعنوان “خمسة وثلاثون عاما على رحيل الروائي غالب هلسا” والشرق والغرب في شعر الشيخ صالح العلي لصالح محمود سلمان والكاتبة التاريخية العربية والاسلامية في العصر الوسيط للدكتور أحمد حلواني والجلد والحساسية الجلدية للدكتور أسامة محسن منصور وجورج لوميتر مؤسس علم الكونيات لموسى ديب الخوري.

وفي نافذة على الثقافة سلط حسني هلال الضوء على مجموعة من الإصدارات الجديدة وهي “في خرائب الأثر”  للدكتور وفيق سليطين و”ارخبيل” لهدى الجلاب و”من ترجيعات ينبوع” لصالح سلمان ومجموعة شعرية بعنوان “لكي تحمل الريح أوزارها” لعبد الكريم شعبان وهي من إصدارات الهيئة العامة السورية للكتاب.

وتناول الناقد والفنان محمود شاهين في زاويته من كروم الجمال لوحة بعنوان “امرأة وديك” للفنان التشكيلي نبيل السمان التي تمثل إحدى الإضاءات اللافتة في تجربته الفنية التشكيلية سواء من ناحية توافق الوانها وشفافيتها أو انسجام حمولاتها التشكيلية الأخرى المنضدة بإتقان في معمار متماسك ومتين في حين زين غلافي المجلة لوحتان الأولى للفنان التشكيلي فؤاد أبو سعدة والثانية للفنان الأمريكي جيم وورين بعنوان “درج إلى السماء”.

دمشق-سانا-الفرات

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة