مزار الشيخ « أبو عابد » لقاء العادات والطقوس

العدد: 
1999
يقع وسط دير الزور في شارع ستة إلا ربع، ويقدر عمره بأكثر من 700 عام، إنه مزار الشيخ محمد السائح الملقب (أبو عابد)

زواره لديهم الكثير من الأماني عسى أن يتحقق جزء منها، فهناك من يأتي للدعوة للشفاء، وآخرون لعلهم يجدون مخرجاً لمشكلة ما واجهتهم (بحسب مايعتقدون) وأناس آخرون يقدمون النذر والهبات إن تحققت أمانيهم، وقسم من النساء يأتين مع أطفالهن لطرد الحسد عنهم ولتحصينهم من العين.‏

الفرات التقت أحد زائري المزار المدرس أحمد خليفة من قرية البوخابور والذي بين سبب مجيئه إلى المزار بالقول:منذ أسبوع حدثت لي مصيبة كادت أن تودي بحياتي، فقررت المجيء إلى المزار‏

وللتعرف على المزار التقينا الحاجة بدرة المحمود الشيخ عطية لتحدثنا عنه بالقول: منذ 75 عاماً ولدت في هذا البيت المجاور للمزار، والذي يعود إلى أجدادي الشيخ محمد السائح المهاجر من البصرة ثم بغداد ، إلى أن استقر في دير الزور منذ 700 عام تقريباً، والقبران الآخران للشيخ عطية وولده أحمد.‏

بدوره تحدث الزميل والباحث الاجتماعي السيد مازن شاهين عن مزارات دير الزور ومن أين جاءت تسميتها وأماكن تواجدها؟ والذي قال: هناك عدة مزارات في دير الزور وريفها، أما مزار الشيخ أبو عابد فيقع في شارع ستة إلا ربع، ويعود إلى محمد بن عبد الله الحسيني من مواليد عام 728هــ الذي خرج سائحاً للدعوة إلى الله تعالى وذلك بعد سقوط بغداد على يد المغول، فذهب متنقلاً بين اليمن وسورية إلى أن استقر في دير الزور وحضرته الوفاة عام 794 هجري.‏

أما عن شكل المزار قال شاهين:المزار عبارة عن غرفة مبنية من الإسمنت المسلح تعلوها قبة إسمنتية على كاملها، ويوجد بها نافذتان ومدخل واحد تحتوي على قبرين أحدهما للشيخ أبو عابد والثاني لأحد سدنة المقام ويقع خلف جامع أبو عابد.‏

الباحث زهير العلي ربط تاريخ دير الزور بالمزار فقال :هناك كثير من الآراء التي تقول بأن الدير مدينة حديثة، لكن هي على العكس تماماً فمزار الولي محمد السائح أكبر دليل على أن المدينة قديمة وتعود إلى آلاف السنين.‏

السيدة نور العلي إحدى قاصدات المزار تحدثت عن طقوس وعادات زيارة المزار فقالت: من الطقوس والعادات التي كنا نلتزم بها أثناء زيارة المزار والتي كان أهلنا سابقا يحرصون على القيام بأدائها، أن يتم تقديم النذر والهبات للمزار، وكذلك تقديم الطعام وتوزيعه على الموجودين في المزار، والاستفادة من التواجد قرب المزار بالتضرع والدعاء إلى الله لقضاء الحوائج.‏

الفئة: 
الكاتب: