الفنانــــــة رهام الهبري «لوحات من ذاكرة الزمان والمكان »

العدد: 
940
- رهام الهبري : فنانة تشكيلية من مواليد الرباط المغرب 1980 خريجة مركز أدهم اسماعيل للفنون التشكيلية بدمشق . عضو نقابة الفنون الجميلة لها الكثير من المعارض الفنية الفردية والجماعية في صالات

العرض العربية والأجنبية ،كما نالت مجموعة من الشهادات التقديرية ولوحاتها منتشرة ومقتناة في سورية - الامارت المتحدة - المانيا - اسبانيا .‏

- الفنانة رهام الهبري ،سورية الأصل من دمشق سبق وأن شاركت مع تجمع توتول للفنون التشكيلية بالرقة ،وهي عضواً في هذا التجمع ،ومن يتابع أعمال الفنانة رهام لابد وأن تستوقفه تلك الأعمال لما فيها من ذاكرة الزمان والمكان ،وحيث تحط رحالها هنا وهناك متجولة بين أحياء دمشق القديمة وحاراتها الرائعة وبين ذاكرتها التي تحتفظ بها تستأنس عبر لوحاتها ولمساتها البصرية وهي تتخيل أزقة الشوارع وأقواسها ومداخلها وبناءها المعماري العريق ،والفنانة رهام هادئة متزنة كملمس لوحاتها حيث يطوف بها الخيال فهي تبحث عن الأصالة وعراقة الماضي بعيداً عن أزقة المدن وضجيجها وصخبها وحداثتها وهي تتوج في أعمالها بصمة لعرس ألوانها وخطوطها فتطل علينا بإطلالة فرحة كمن يبحث عن النقاء والصفاء والهدوء ،لذلك لم تغادرها تلك الأحاسيس وهي تدغدق أعماقها ووجدانها ،فعندما ترسم رهام لاترسم الواقع بشكل محتواه وتفاصيله بل تحاول تلخيص المكان عبر التبسيط والاختصار ومع كل هذا التلخيص تغدو الأعمال جذابة ذات رونق خاص بما تحتويه تلك الخطوط والأشكال والألوان فهي تعمل على توليف ألوان محددة ضمن إيقاعات موسيقية مهذبة ومنسجمة فنرى بقع الضوء على النوافذ ومداخل حاراتها وأزقتها بينما يشكل الظل لديها هدوء تحت دوالي العنب واللفلاف وجنائن بيوتها كما تعمل الفنانة على هندسة الخطوط العمودية والأفقية التي تشكل منها تلك المساحات الدائرية والمربعة والمستطيلة التي تدخلها ضمن أجواء تكعيبية ومع كل هذا نجد الواقعية لديها ممزوجة بلمسات انطباعية جريئة ،فخصائص اللوحة لديها متنوعة ومتعددة والمهم من كل ذلك استطاعت الفنانة أن تجد لنفسها بصمة وطابع خاص للوحاتها واستطاعت أن تعبر عن مكنوناتها الداخلية والفكرية من دون أن ترهق نفسها كثيراً ، فالتبسيط والاختزال ليس هروباً من التعقيدات كما يظن البعض بل هي حلول سريعة ومقنعة ، فكثيراً من الأحيان تغدو أمامنا الكثير من العناصر والأشكال المتنوع والتفاصيل الدقيقة إلا أن كثرتها قد لاتخدم الموضوع وترهق عين المتلقي ،لهذا تحاول الفنانة رهام الهبري الاختصار والتبسيط والاكتفاء بالعناصر الأساسية التي تخدم الموضوع ..‏

الفئة: 
الكاتب: