بهدف تطوير السياحة الدينية مسح بعض المواقع ذات الطابع الديني في المحافظة

العدد: 
651
ذكرت المهندسة هدى الطعمة من مديرية سياحة دير الزور أنه في إطار إعداد البيانات والمعلومات العمرانية للتجمعات السكانية وتحليلها وإعداد خرائط استعمالات الأراضي في محافظة دير الزور بغية الحصول على بيانات متعلقة بالمحافظة من حيث السياحة الدينية تم مسح مجموعة من المواقع الدينية ( الإسلامية والمسيحية ) في المحافظة ومن أبرز المواقع ذات الأثر التاريخي هي :

الجامع الحميدي‏

ويقع في وسط المدينة قرب مبنى محافظة دير الزور حيث كان يستخدم مدرسة لطلبة العلم ونشر العلم الشرعي تم هدم المسجد وإعادة بناؤه عام 1936م . وأكملت الأروقة عام 1946 أما المئذنة بقيت على حالها منذ بنائها عام 1907م .‏

جامع السرايا‏

الذي يقع على ضفة النهر الصغير تم بناؤه عام 1887م . وأما المئذنة تم بنائها عام 1906 على نفقة السلطان عبد الحميد الثاني .‏

تكية النقشبندي الصغير‏

وتعرف بتكية الشيخ عبدالله تم بناء التكية عام 1906م . عدا المئذنة التي تم بنائها عام 1978 وتم ترميمها عدة مرات وتنسب للشيخ أحمد العزي النقشبندي (الصغير) وقد كانت مدرسة للعلم الشرعي ومقصدا لطلبة العلم .‏

تكية النقشبندي الكبير‏

وتعرف تكية الشيخ ويس النقشبندي تم بنائها عام 1885 من قبل الشيخ أحمد العزي النقشبندي الكبير هذا ويذكر أنها كانت مسجد للصلاة ومدرسة لتدريس طلبة العلم وتحفيظ القرآن .‏

مقام الشيخ أنس‏

يقع جنوبي الميادين وعلى سلسلة الهضاب الطبيعية وينسب إلى أنس بن مالك بن مضر بن نجم البخاري الخزرجي الأنصاري صاحب رسول الله (])وخادمه مبني من الحجارة والجص على شكل قبة أهليليجية .‏

مزار الشيخ أبي عابد‏

/ محمد السائح /: يقدر الأمر التقريبي للمزار أكثر من 700 سنة من مواليد القرن السابع الهجري خرج سائحاً للدعوة إلى الله بعد سقوط بغداد على يد المغول فذهب للهند ثم عاد للعراق متنقلاً بين البصرة وبغداد ثم عاد إلى سورية إلى رحبة مالك بن طوق ثم إلى دير الزور .‏

مئذنة جامع العمري‏

تقع في قلب مدينة دير الزور تم هدم المسجد القديم وأعيد بناؤه من جديد عام 1942 تم بناء المئذنة الأثرية عام 1908 على نفقة السلطان عبد الحميد الثاني وهي مثابة لمئذنة الشيخ ويس النقشبندي .‏

مقام الشبلي‏

يشرف على بلدة الميادين من الناحية الجنوبية ينسب إلى أبي بكر الشبلي ( 861 - 946م ) أو محمد بن عبد الله الشبلي كان ناسكاً ووالياً في نهاوند .‏

مقام الشيخ سريج‏

وهو أحمد بن سريج البنداوي الملقب أبو الفياض ونسبه سامي ولد وتوفي في بغداد له 400 مصنف كان يلقب بالبازي الأشهب وليّ القضاء بشيراز قام بنصرة المذهب الشافعي في الطرف الجنوبي الشرقي لبلدة المياذين قرب عين علي وعلى سلسلة الهضاب الطبيعية وشيد بالحجارة والجص على شكل قبة في الجهة الجنوبية وبناء واسع مهدم في قسم كبير منه .‏

أما المواقع المسيحية التي تم مسحها فهي :‏

كنيسة شهداء الأرمن‏

شيد هذا الصرح تخليداً لذكرى الأرمن الذين قضي عليهم في جرائم الإبادة الجاعية لمن بقي على قيد الحياة عندما حدث التهجير لهم , والكنيسة الكبوشية .‏

الفئة: 
الكاتب: