لليوم الثالث على التوالي...المئات من أبناء ديرالزور ينضمون لعملية التسوية في مركز الميادين

استمر اليوم توافد مئات الأشخاص إلى مركز التسوية في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي لتسوية أوضاعهم في إطار التسوية الشاملة الخاصة بأبناء المحافظة التي انطلقت في الرابع عشر من الشهر الجاري وتشمل المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية .
وذكر عدد من المواطنين الذين تمت تسوية أوضاعهم ان هذه التسوية فرصة للعودة الى حضن الوطن وطي صفحة الماضي حيث أشار نادر حج حميد وكامل الحمد وحسين رمضان ان انضمامهم لهذه التسوية مكنهم من العودة الى منازلهم واهلهم في مدينة الميادين بعد ان امضوا عدة سنوات بعيدا عنها موجهين الدعوة لكل أبناء المحافظة للاستفادة من هذه المكرمة غير المسبوقة
وأوضح حسام العلي انه فر من الخدمة الإلزامية منذ العام 2012 وعلم بهذه التسوية من خلال وسائل الاعلام حيث قدم الى مركز التسوية في مدينة الميادين وانهى إجراءات التسوية ليعود الى صفوف الجيش العربي السوري ويستكمل مدة خدمته دفاعا عن تراب الوطن .
بدوره بين محسن الخلف انه متخلف عن الخدمة الإلزامية وانضم لهذه التسوية للالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري فيما أشار صالح الابراهيم المتخلف عن الخدمة الاحتياطية ان التسوية التي انضم اليها اليوم ستمكنه من أداء الخدمة قريبا من اهله وعائلته في مدينة الميادين
و تتواصل عملية التسوية خلال الأيام القادمة في مركز مدينة الميادين لإتاحة الفرصة امام كل من لم تتلطخ يداه بالدماء من أبناء ريف المحافظة الشرقي للعودة الى حضن الوطن قبل ان تنتقل اللجان الى باقي مدن وبلدات المحافظة
دير الزور – إبراهيم الضللي