فنزويلا تدين بشدة العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور

أدانت فنزويلا بشدة العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور بالقرب من الحدود السورية العراقية معربة عن تضامنها مع سورية.

وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان لها نشرته على موقع تويتر.. “تدين فنزويلا بشدة الهجوم العسكري الأمريكي على الأراضي السورية وتعرب عن تضامنها القوي مع شعب وحكومة هذه الدولة الشقيقة”.

وأضاف البيان.. “إن عودة واشنطن إلى حرب لا نهاية لها وانسحابها من الدبلوماسية والقانون الدولي يثيران الحزن والأسف”.

وأدانت سورية بأشد العبارات العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور بالقرب من الحدود السورية العراقية مساء أمس الأول وأكدت أنه يشكل مؤشرا سلبياً على سياسات الإدارة الأمريكية الجديدة والتي يفترض بها الالتزام بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب.

من جانبها أدانت نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي المورافي عضو البرلمان الأوروبي كاترجينا كونيتشنا العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور قرب الحدود العراقية السورية.

وأشارت كونيتشنا في تعليق لها نشرته اليوم على موقعها على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى أن هذا العدوان الذي قامت به الإدارة الأمريكية الجديدة في الوقت الذي تحاول فيه سورية النهوض من جديد بعد الحرب التي تعرضت لها يعتبر أسوأ تصرف يمكن أن تقوم به دولة كبرى لافتة إلى أن “مثل هذه الممارسات لا تؤدي سوى إلى المزيد من الأزمات الانسانية وسقوط ضحايا بشكل عبثي”.

وأضافت كونيتشنا إن “سورية بحاجة إلى المساعدة لإعادة إعمار ما دمرته الحرب وعودة المهجرين واللاجئين إلى مناطقهم وليس إلى قصفها والاعتداء على أراضيها”.