ميليشيا (قسد) تعيد نصب حواجزها في القامشلي وتمنع دخول الطحين إلى مركز مدينة الحسكة

أعادت ميليشيا “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي نصب حواجزها في عدد من أحياء وشوارع مدينة القامشلي وعند مخبز البعث الآلي وذلك بعد ساعات من بدء إجراءات رفع الحصار الخانق الذي فرضته هذه الميليشيا لمدة 20 يوماً.

وذكر مراسل سانا في الحسكة أن ميليشيا “قسد” عمدت بعد ساعات من بدء رفع حصارها الجائر على المدنيين في حيي حلكو وطي إلى إعادة نصب حواجزها عند فرن البعث ومدينة الشباب وشارع البرج عند دوار المحكمة إضافة إلى التضييق على المدنيين من خلال تشديد إجراءاتها التعسفية على عدد من الحواجز الواقعة في مداخل الأحياء حيث تقوم الميليشيا بتفتيش الأجهزة الخلوية للمواطنين بحثا عن مشاركين في الاحتجاجات الشعبية التي جرت تنديدا بالحصار مع السماح لمرور السيارات الخاصة باستثناء الشارع المؤدي إلى مخبز البعث.

وأوضح المراسل أن ميليشيا “قسد” منعت الشاحنات التي تحمل الطحين من دخول مركز مدينة الحسكة وفرن البعث وبالتالي استمرار توقف الأفران العامة والخاصة عن العمل مشيراً إلى مواصلة الميليشيا اختطاف عدد من الموظفين في المؤسسات الحكومية فيما حاولت مجموعة مسلحة تابعة لها خطف أحد شيوخ العشائر من عشيرة طي قبل أن يتمكن من الإفلات منهم عند مدخل الحي الذي يسكن فيه.

وبدأت أمس إجراءات فك الحصار الذي فرضته ميليشيا “قسد” المدعومة أمريكيا عن مركز مدينة الحسكة وحيي حلكو وطي في مدينة القامشلي وذلك بفتح عدد من الطرق أمام حركة السيارات والمواطنين.

الحسكة - سانا - الفرات