قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين يعتدون بالأسلحة الثقيلة على قرية صيدا بريف الرقة الشمالي

اعتدت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين بالأسلحة الثقيلة على قرية صيدا وجزء من الطريق الدولية (إم فور) في ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي الغربي.

وأفادت مصادر محلية لـ سانا بأن “قرية صيدا نحو 55 كم شمال غرب مدينة الرقة تعرضت لقصف بالأسلحة الثقيلة إضافة لجزء من الطريق الدولية (إم فور) المار من ناحية عين عيسى ما تسبب بأضرار مادية في الممتلكات والطريق وحالة من الذعر بين أصحاب السيارات والآليات الزراعية التي تسير عليه”.

ومنذ بداية عدوانها في تشرين الأول من عام 2019 واحتلالها عدداً من القرى والبلدات والمدن بريفي الرقة والحسكة الشماليين اتخذت قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية تلك المناطق منطلقاً لتنفيذ اعتداءاتها المتواصلة على المدنيين وهجرت الآلاف منهم وسرقت ونهبت ممتلكاتهم وليس آخرها قطع الكهرباء عن الأهالي في ريف الرقة المحرر منذ أكثر من 12 يوماً وذلك في إطار الضغوط التي تمارسها ضد المواطنين ولا سيما الفلاحين الذين تضررت مزروعاتهم ومحاصيلهم جراء توقف ضخ مياه الري.

الرقة-سانا - الفرات