خلال اجتماع مجلس محافظة دير الزور: المطالبة بضرورة توفير كميات اكبر من المحروقات والتغذية الكهربائية لتلبية احتياجات القطاع الزراعي

استنكر مجلس محافظة دير الزور العدوان الجوي الذي قام به العدو الاسرائيلي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال فجر اليوم وذلك في افتتاح اعمال جلسته العادية الأولى للعام 2021 التي انطلقت اليوم برئاسة الدكتور مالك العمر وحضور محافظ دير الزور السيد فاضل نجار .

وتضمنت الجلسة تلاوة القرارات الصادرة عن المكتب التنفيذي الصادرة بين الدورتين وردود مدراء الدوائر على مقترحات السادة أعضاء المجلس ومناقشة الموازنة المستقلة في محافظة دير الزور لعام 2021 وتقرير سير العمل في مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي ومؤسسة اكثار البذار والمصرف الزراعي التعاوني ومديرية التشغيل والصيانة ومديرية حوض الفرات الأدنى .

وتناولت مداخلات أعضاء المجلس ضرورة توفير كميات اكبر من المحروقات والتغذية الكهربائية لتلبية احتياجات القطاع الزراعي وتقديم المزيد من الدعم للفلاحين والجمعيات الفلاحية بهذف التوسع في مساحات الأراضي الزراعية وإعادة منح القروض للفلاحين ودعم مربي الثروة الحيوانية في المحافظة

السيد المحافظ أشار الى ان الاعتداءات التي تعرضت لها محافظة دير الزور فجر اليوم تأتي في اطار العدوان المستمر الذي يستهدف سورية ارضا وشعبا والهدف منها بث الخراب والإرهاب على الأرض السورية التي كانت وماتزال عصية على المعتدين بفضل تلاحم أبناء الشعب السوري وتمسكهم بوحدة وسيادة وطنهم وبفضل دماء شهداء الوطن وتضحيات الجرحى وبطولة رجال الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد .

ولفت السيد المحافظ لأهمية الدور المنوط بمجلس المحافظة على صعيد متابعة العمل والتواصل مع الأهالي وتلبية احتياجاتهم مؤكدا ضرورة التعاون بين جميع الجهات خدمة للوطن والمواطن . هذا ويختتم المجلس اعمال دورته غدا الخميس بمناقشة سير العمل في الاسرة التموينية

دير الزور – إبراهيم الضللي