الاحتلال التركي ومرتزقته يعتدون بالمدفعية على منطقة عين عيسى شمال الرقة

جددت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية اعتداءاتها بالمدفعية على محيط بلدة عين عيسى انطلاقاً من المناطق التي يحتلونها بريف الرقة الشمالي.

وذكرت مصادر محلية لـ سانا أن قوات الاحتلال التركي ومجموعات من مرتزقتها الإرهابيين اعتدوا بالمدفعية على الأطراف الشمالية لبلدة عين عيسى شمال الرقة ما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات الأهالي وبعض المحاصيل الزراعية.

ومنذ بداية عدوانها في تشرين الأول من العام الماضي واحتلالها عدداً من القرى والبلدات والمدن اتخذت قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من التنظيمات الإرهابية تلك المناطق المحتلة منطلقاً لتنفيذ اعتداءاتها المتواصلة على المدنيين وهجرت الآلاف منهم وسرقت ونهبت ممتلكاتهم.

كما قتل ثلاثة مسلحين من ميليشيا “قسد” المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي وأصيب آخرون في هجمات على آلياتهم ونقاط انتشارهم في ريفي الحسكة ودير الزور.

وأفادت مصادر محلية لـ سانا بأن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” في محيط مدينة البصيرة شرق دير الزور ما أدى إلى إصابة عدد من المسلحين وتدمير السيارة.

وأشارت المصادر إلى مقتل اثنين من مسلحي ميليشيا “قسد” بهجوم شنه مجهولون بالأسلحة الرشاشة على إحدى نقاطهم في بلدة ذيبان فيما قتل مسلح آخر برصاص مجهولين قرب المحطة الثانية في بلدة الصبحة بريف دير الزور الشرقي.

وفي الحسكة أشارت مصادر محلية إلى أن عدداً من مسلحي ميليشيا “قسد” أصيبوا جراء استهداف مجهولين بالأسلحة الرشاشة سيارة عسكرية تابعة للميليشيا على الطريق الخرافي بالريف الجنوبي.

وأدى انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون أمس على جانب طريق حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي أثناء مرور سيارة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” إلى إصابات بين مسلحي الميليشيا وأضرار مادية كبيرة بالسيارة.

سانا - الفرات