مدير كهرباء البوكمال " للفرات " : 53 محولة رُكبت وطلبنا 84 أخرى ونأمل بالتغطية لكامل المنطقة

 1fb6371b-25fe-4559-9219-6e3432517f0e.jpg


تحقيق : مساعد العلي - محمد طراد

وإن جاء حراك كهرباء دير الزور باتجاه تغذية البوكمال
وريفها متأخراً لظروف الإمكانيات المتاحة والعمل بسقف المستطاع ، فإن ماحدث من عمل نفذته ورشات
شركة كهرباء دير الزور وقسمها في البوكمال يستحق
أن يُوضع في خانة المنجز الذي نشده الأهالي هناك آملين في الوقت عينه أن تغطي التغذية كامل القرى
والبلدات هناك.

IMG-20200909-WA0008.jpg

* ضمن المُستطاع نعمل :

في هذا الإطار يؤكد مدير كهرباء مدينة البوكمال المهندس " خالد الفهد " أن ما أنجزته ورشات كهرباء
البوكمال بالتعاون وورشات الشركة العامة لكهرباء
دير الزور تم في ظروف صعبة لجهة طقس العمل
شتاءً أو لجهة تأمين التجهيزات ونقلها.

و أضاف : عملنا على تخديم مدينة البوكمال بتركيب
وتجهيز 17 محولة كهربائية بمختلف الاستطاعات
ليواكبه تجهيز وتركيب لوحات التوتر المنخفض بنفس
العدد وسحب خلايا التوتر المتوسط 20 k .v بطول 7 كم ، بالإضافة لسحب شبكات توتر منخفض بطول 60 كم ، ومد كابلات توتر متوسط 20 k . V بطول 8 كم

وعن البوابة الحدودية أشار المهندس " الفهد " إلى تخديمها بمحولة كهرباء واحدة مع لوحة توتر منخفض
فيما جاء سحب شبكة التوتر المتوسط 20 k . V بطول 12 كم ، فيما جرى تركيب وتجهيز 22 محولة لبلدتي
الهري والسويعية مع خلايا توتر متوسط عدد 2 ولوحات توتر عدد 22 ، فيما وصل مد شبكات التوتر المتوسط بطول 30 كم والمنخفض إلى 60 كم .

مبيناً أن مد التيار الكهربائي شمل بلدات الجلاء بتركيب
5 محولات ولوحات توتر منخفض وسحب شبكات توتر متوسط ومنخفض ، وقرية الرمادي زودت بمحولة واحدة مع ما يتبعها من لوحات توتر منخفض وسحب شبكات توتر متوسط بطول 10 كم ومنخفض 60 كم .

وأوضح المهندس " الفهد " أن بلدة الغبرة حظيت ب 5 محولات كهربائية وجرى تركيب وتجهيز 5 لوحات توتر
منخفض وسحب شبكات توتر متوسط 20 k . v بطول 25 كم ومنخفض بطول 10 كم .

وفي السكرية جرى تخديمها بثلاث محولات مختلفة
الاستطاعات و 3 لوحات توتر منخفض ، بعد مد شبكات
التوتر المتوسط والمنخفض ، فيما أكد " الفهد " أن ماتبقى من بلدات وهي الصالحية والطواطحة والعباس والسيال جارٍ العمل على خطوط التوتر التي انتهى مدها
وتم رفع كتاب بحاجة المنطقة إلى 84 محولة كهربائية
وهي في عهدة وزارة الكهرباء ، لافتاً أن ماتم تركيبه من
محولات كهربائية يصل إلى 53 أغلبها كان الأهالي الشرفاء قد حافظوا عليها .

وفيما يخص وضع التقنين الكهربائي لفت إلى أن هذا الأمر على مستوى القطر وليس على مستوى المحافظة أو منطقة ، إذ يُعتمد حالياً برنامج شركة كهرباء دير الزور بالتغذية لثلاث ساعات مقابل ثلاث ساعات قطع
والأمر رهن تحسن واقع محطات التغذية بالغاز على
مستوى سورية ، صحيح أن في الأمر صعوبة يجدها
المواطن غير أن ذلك لا يعني أن الجهات المعنية هي
مرتاحة لهذا الوضع ، فالأمر فوق طاقتنا ونحتاج أن
يلحظ المواطن ما تحقق في ظل ماخلفته المجموعات
الإرهابية المسلحة من تخريب ممنهج للبنى التحتية
التي كانت تنعم بها المحافظة ككل ومنها مدينة البوكمال وريفها.


* تعاون محلي :

ومما يؤكد عليه مدير كهرباء البوكمال أن عمليات مد وتركيب أجهزة التغذية الكهربائية من محولات وكابلات
وخطوط توتر حظيت فيه ورشات الكهرباء بدعم ومساعدة الأهالي الذين وفروا كامل المساعدة بشكل
تطوعي أعطى صورة لما يجب أن يكون عليه وعي
الناس إن كان بالمساعدة أو بالمحافظة على التجهيزات
من العبث ، آملاً أن وضع التغذية الكهربائية سيتحسن
فالمسار جار العمل عليه تدريجياً للوصول إلى ما يرضي
المواطن اولاً ويرضينا كمعنيين تنفيذيين بالموضوع.  

رقم العدد:4677

f8ac6d04-959d-4a7f-aa1d-aa7e37f8ed63.jpge263c54d-b480-47a1-ad10-7b2cbbe79dc1.jpgb9ce8272-ceb9-460e-9389-f23f38aae99e.jpg