المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة في سورية: مواصلة الضغط الدولي لتأمين المياه لأهالي الحسكة

MNSEJ.jpg

أكد المنسق المقيم لأنشطة الأمم المتحدة وللشؤون الإنسانية في سورية عمران رضا أن مشكلة انقطاع مياه الشرب عن مدينة الحسكة وأريافها تناقش على أعلى المستويات في مكاتب الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف وأنه على تواصل دائم مع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرش وكذلك مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون بهدف استمرار الضغط الدولي لإعادة ضخ المياه إلى مدينة الحسكة.

وأشار رضا خلال اتصال هاتفي أجراه معه محافظ الحسكة اللواء غسان حليم خليل اليوم إلى أن جهود الأمم المتحدة تنصب في مسارين الأول إعادة ضخ المياه إلى المدينة بأسرع وقت والثاني تأمين حلول مستدامة تنهي معاناة السكان مع أزمة انقطاع مياه الشرب التي تكررت للمرة الـ 15 منذ تشرين الأول 2019 موضحاً أنه سيواصل مساعيه حتى إيجاد حلول تضمن إنهاء معاناة السكان وتأمين مياه الشرب لهم.

بدوره أكد محافظ الحسكة أن أزمة مياه الشرب في الحسكة متواصلة في ظل مماطلة المحتل التركي في إعادة ضخ المياه من محطة علوك مبيناً أنه مضى 24 ساعة على بدء الضخ من علوك لكن المياه لم تصل إلى محطة الحمة ما يعني استمرار معاناة الأهالي في توفير مياه الشرب مشدداً بأنه لا حل فعلياً لأزمة المياه إلا بإعادة الموظفين إلى المحطة وتشغيلها بكامل طاقتها داعياً إلى استمرار الجهود الدولية بالضغط على المحتل التركي للانسحاب هو ومرتزقته من محطة علوك.

وتعاني مدينة الحسكة وريفها الغربي الممتد من محطة علوك بريف رأس العين وصولاً إلى مدينة الحسكة وقراها القريبة لليوم الثاني عشر على التوالي بسبب انقطاع مياه الشرب وسط صمت دولي وتجاهل المنظمات الدولية جريمة ضد الإنسانية يرتكبها المحتل التركي ومرتزقته الإرهابيون بحق مليون مواطن سوري.

رقم العدد:4660