التعليم العالي تطلب من كليات طب الأسنان إنجاز الأعمال السريرية المطلوبة باستخدام التقنيات الحديثة دون الحاجة إلى وجود المرضى

talem.jpg

طلبت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من كليات طب الأسنان في الجامعات السورية إنجاز الأعمال السريرية المقررة في الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2019-2020 لطلاب السنتين الرابعة والخامسة في القسم العملي باستخدام التقنيات الحديثة على شكل محاكاة سريرية دون الحاجة إلى وجود المرضى.

ودعت الوزارة الكليات إلى إنجاز الأعمال السريرية المطلوبة من خلال “العمل على أسنان طبيعية بشرية مقلوعة و استخدام الهامات أو الرؤوس الاصطناعية وعرض الأفلام العلمية التوضيحية الحديثة وإلقاء المحاضرات العملية” بحيث تؤمن هذه الوسائل الفاقد التدريبي المطلوب للمادة أو المقرر دون الحاجة إلى وجود المرضى وذلك حفاظاً على سلامة الطلاب والمرضى خلال هذه الفترة المطبق فيها الإجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا لافتة إلى أن الاهتمام بهذا الجانب سيكون مع بداية العام الدراسي القادم.

وأكد الدكتور محمد أسامة الجبان عميد كلية طب الأسنان بجامعة دمشق أن نسبة احتمال انتقال عدوى وباء كورونا في عيادات طب الأسنان مرتفعة جدا لذا فإنه لن يتم استقبال المرضى في العيادات الخارجية بجامعة دمشق خلال شهري حزيران وتموز القادمين كإجراء احترازي ووقائي حفاظاً على سلامة الطلاب والمرضى في نفس الوقت وأسوة بما هو مطبق في جميع دول العالم.

وأشار الدكتور الجبان إلى أنه ستتم دراسة الوضع وتقييمه دورياً في هذا المجال وبناء عليه سيتم اتخاذ القرارات مبيناً أن الكلية عملت خلال فترة العطلة على تعويض الفاقد التعليمي للطلاب من خلال نشر المحاضرات على موقع الكلية الإلكتروني وكذلك البث المباشر للمحاضرات “صوتا وصورة” بمعدل ثلاثة أيام بالأسبوع على صفحة الكلية على موقع فيسبوك.

وتضم الكلية عشرة أقسام في اختصاصات طب الفم وجراحته والفكين وتقويم الأسنان وتعويضات الأسنان الثابتة وعلم النسج حول السنية وطب أسنان الأطفال والمداواة وتعويضات الأسنان المتحركة وعلم النسج والتشريح المرضي وعلوم الحياة.

وكان الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا وافق مؤخراً على إعادة دوام الجامعات والمعاهد اعتباراً من الحادي والثلاثين من الشهر الجاري

رقم العدد:4582