242 متدربا في مركز تمكين الشباب بدير الزور

242MDREB.jpg

يشهد مركز “تمكين ودعم الشباب” الذي وضعته مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بدير الزور قيد الخدمة الفعلية بموجب مذكرة تفاهم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي إقبالاً كبيرا من قبل الشباب الباحثين عن فرصة لاكتساب المهارات الجديدة وتطوير الخبرات السابقة أملاً بتعزيز فرص دخولهم إلى سوق العمل.

وذكر معاون مدير الشؤون الاجتماعية والعمل بدير الزور أحمد العساف أن المركز باشر عمله منذ أكثر من شهر ويعتمد في دوراته الحالية على ثلاثة محاور أساسية للتدريب هي ريادة الأعمال والإرشاد الوظيفي والتدريب المهني بإشراف مجموعة من المدربين المؤهلين في اختصاصات متنوعة مبيناً أن المركز يشهد حاليا إقامة دورات في التدريب المهني تتضمن التدريب على مهن تنجيد الأثاث وصيانة الحاسوب والخليوي والأدوات الكهربائية وبخ الموبيليا وتدريب المهندسين إضافة الى دورات في التدريب المستمر ومنها دورات على برنامج الأمين للمحاسبة وإحصاء وقيادة الحاسب ودورات في الإرشاد الوظيفي وريادة الأعمال والمهارات الوظيفية.

وأضاف.. بلغ عدد الملتحقين بهذه الدورات 242 متدربا ومتدربة كما تلقى المركز أكثر من ألف طلب جديد للحصول على فرصة للتدريب سيتم قبول عدد منهم بعد إجراء مقابلات مع فريق متخصص ووفق أسس تعتمد شروطا معينة منها السن وعدد أفراد الأسرة مع تخصيص مقاعد لذوي الشهداء والجرحى وذوي الإعاقة.

بدوره بين مسؤول ريادة أعمال في المشروع المهندس غسان عبيد أن المهارات التي يتم تدريب الشباب عليها خلال الدورة التي تستمر حوالي 45 يوما هي مهارات إدارية ومحاسبة ومهارات حاسوبية وإدارة الذات والوقت والتفاوض ومقابلة العمل والعمل بروح الفريق وتحمل ضغط العمل وكسر الفجوة بين ما هو أكاديمي وبين سوق العمل الواقعية لتطوير قدرات الأفراد وتنمية مهاراتهم الخاصة.

وأشاد عدد من المشاركين بهذه الدورات بأهمية هذه الخطوة لكونها تشكل نقطة جديدة لتحديد مسار الشباب في تأمين مستقبلهم وتطوير مهاراتهم وإرشادهم للحصول على افضل فرص العمل حيث أشار عبد الرحمن الحمش الذي يتبع دورة تنمية المهارات الوظيفية إلى أن المركز أتاح له فرصة لتطوير قدراته في التواصل والتعرف على مهارات تنظيم الوقت وإدارة الذات.

فيما أشار علي الحسن إلى أنه قطع شوطا كبيراً في تعلم مهنة بخ الموبيليا وتنجيد الأثاث.
رقم العدد:4494