الحسكة تُطالب المنظمات الدولية الإغاثية دعم قطاعات التعليم والصحة والمياه

156394286446367300.jpg

الحسكة -حجي المسواط :

بحث السيد محافظ الحسكة اللواء جايز الحمود الموسى خلال لقائه مديري وممثلي مكاتب المنظمات الدولية والهيئات الروحية والجمعيات الأهلية العاملة في المحافظة أهم المشاريع والأعمال التي تم تنفيذها خلال العام ٢٠١٩ وكذلك خطة العمل و المشاريع المقترحة خلال العام ٢٠٢٠ مشددا على التزام جميع العاملين في الشأن الاغاثي والإنساني بالعمل في إطار الأنظمة والقوانين النافذة في الجمهورية العربية السورية وتوجيهات اللجنة العليا للإغاثة من خلال الشركاء الوطنيين حصرا وعدم عقد أي اجتماع أو تنسيق مع اية جهة إلا من خلال اللجنة الفرعية للإغاثة ولفت السيد المحافظ إلى ضرورة إقامة ورشات عمل فنية تخصصية مع الجهات المعنية للعمل على اختيار وتنفيذ مشاريع للعام القادم تناسب واقع المحافظة واحتياجات أبنائها كضرورة دعم قطاعات التعليم والصحة والمياه وحفر وتجهيز آبار لمياه الشرب كمصدر احتياطي في حالات الطوارىء ودعم قطاع الكهرباء كاستبدال مجموعات التحويل المعطلة والاهتمام بمصابي الحرب من مدنيين وعسكريين من حيث تأمين فرص عمل تناسب وضعهم الصحي وترميم منازلهم وتأمين مشاريع سبل عيش خاصة للنازحين الذي فقدوا موارد رزقهم وأثنى السيد المحافظ على الجهود الكبيرة التي بذلت للتخفيف عن النازحين نتيجة العدوان التركي على الأراضي السورية والذي أدى إلى حركة نزوح كبيرة وصلت إلى ما يقارب ٢٠٠ ألف مواطن منذ بداية العدوان والذي انحسر تدريجيا ليصل العدد حتى تاريخه ٤٠ ألفاً موزعين في ٨٧ مركز إيواء وفي المجتمع المحلي المضيف في مدينة الحسكة والمناطق الامنة حيث تم خلال تلك الفترة تغطية احتياجات النازحين والمجتمع المحلي بمواد الإيواء والأغذية والالبسة والمياه والمعالجات الطبية إضافة إلى مؤازرة ورش المياه والكهرباء لإعادة تغذية مدينة الحسكة بمياه آبار علوك من خلال تقديم المواد والدعم اللازم لإصلاح الأعطال فيها مديرو المكاتب والجمعيات من جهتهم عرض كل على حدا ماتم تقديمه من مساعدات وماتم تنفيذه من مشاريع خلال العام ٢٠١٩ مؤكدين استعدادهم لمتابعة عملهم الإنساني والإغاثي والتدخل في كافة الظروف وتقديم المساعدة للمحتاجين والنازخين والمهحرين وفي ختام اللقاء كرم السيد المحافظ رؤساء مكاتب وممثلي الهيئات والجمعيات والمنظمات بشهادات شكر وتقدير تكريماً لجهودهم.

رقم العدد:4477