نحو 44 ألف معاملة لنقل الحسكة وصعوبات جمة تعترض العمل

NHOAA44.jpg

الحسكة -حجي المسواط :

أكد مدير النقل بمحافظة الحسكة  المهندس عثمان فهد السلمان أن هناك نقصا كبيرا في الكادر البشري التخصصي اللازم للعمل لدى المديرية، والحاجة كبيرة إلى عاملين من اختصاص المهندسين الفنيين، وقد تمت مراسلة الوزارة بهذا الخصوص لسد النقص في الكادر التخصصي والبشري اللازم لعمل المديرية.

وبين أن  الصعوبات المرتبطة بآلية سير العمل تكمن أولاً بضعف الشبكة الإلكترونية وعملية الربط الإلكتروني بين المديرية والمركز ومديريات النقل في معظم المحافظات وهذا ينطبق أيضاً على الاتصال الهاتفي الأرضي الخارجي، إضافة إلى عدم توافر التيار الكهربائي النظامي الذي أثر سلباً في أداء الحواسيب في العمل، في ظل غياب وجود البدائل المناسبة للتيار الكهربائي الذي يعتمد على كهرباء المولّدة التي تعمل بدورها على الوقود المكرر بالطرق البدائية والزيوت المعدنية غير النظامية، ما زاد في تراكم الأعطال فيها وانعكس سلباً على الأداء في العمل.

ولفت مدير النقل إلى ارتفاع اسعار أحبار الطابعات في المحافظة اللازمة لعمل المديرية اليومي حيث  تضطر المديرية إلى شرائها من القطاع الخاص في السوق بأسعار مرتفعة جداً.

يذكر أن مديرية النقل في محافظة الحسكة أنجزت خلال العام الماضي 43856 معاملة وبلغ عدد الآليات المسجّلة على مختلف أنواعها 113164 آلية، منها 324 آلية تسجيل حديث  و6903 آليات نقل ملكية، والباقي والبالغ عددها 10249 آلية تجديد ترخيص، وبلغت واردات المديرية خلال العام الفائت مليار و383 مليون ليرة سورية رسوم وتسجيل السيارات.

رقم العدد:4473