ملتقى قبائل وعشائر وادي الفرات : التمسك بسيادة سورية على أرضها والقضاء على الإرهاب ودعم الجيش العربي السوري

FB_IMG_1579204925997(1).jpg

دير الزور – إبراهيم الضللي

أكد المشاركون في الملتقى الذي عقدته قبائل وعشائر وادي الفرات في محافظة دير الزور تحت شعار " وحدة الصف من أجل الوطن " على التلاحم الوطني بين أبناء القبائل والعشائر في معركة الحفاظ على سورية أرضاً وشعباً وتمسكهم بالثوابت الوطنية والسيادة السورية على كامل ترابها المقدس.
ملتقى العشائر الذي شهد حضور عدد كبير من شيوخ ووجهاء ومخاتير واعيان عشائر وادي الفرات القيت خلاله العديد من الكلمات التي اكدت على اللحمة الوطنية والتصدي لكل محاولات العدوان والتفرقة وصدر في ختامه بيان باسم كافة قبائل وعشائر وادي الفرات بمحافظة دير الزور اكد على وحدة وسيادة الدولة السورية على كامل أراضي الجمهورية العربية السورية والوقوف صفا واحدا لمؤازرة الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب التكفيري والمجموعات الانفصالية والتصدي لكل أشكال العدوان على سورية وعدم الاعتراف بمن نصبهم المحتل الأمريكي والتركي كشيوخ للعشائر لتشويه سمعة العشائر الوطنية العريقة

IMG_20200116_235525_035.jpg


وذكر الشيخ نواف راغب البشير شيخ مشايخ قبيلة البقارة ان هذا الملتقى يمثل جميع قبائل وعشائر وادي الفرات في محافظة دير الزور وهم جميعا ضد المشروع الأمريكي والاحتلال الأمريكي بواجهة كردية تمثلها " قسد " ونحن جميعا مع وحدة التراب السوري ونتبرأ من كل شخص يتعامل مع المحتل الأمريكي لانهم خونة وعملاء وسوف يلفظلهم التاريخ ولامستقبل لهم بين عشائرهم ووطنهم ونقول لهم ان مشروع التقسيم الذي تريده أمريكا هو مشروع فاشل لان النصر والتحرير قادم وسيتم طرد المحتل الأمريكي من ارضنا بفضل بطولات جيشنا الباسل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وستبقى سورية موحدة من أقصاها الى أقصاها .

بدوره عبر الشيخ فواز الوكاع احد شيوخ عشيرة البوخابور عن فخره واعتزازه بالانتصارات الكبيرة التي يحققها أبطال الجيش العربي السوري على مساحة الوطن في حربهم ضد الإرهاب وداعميه مبينا أن أبناء المحافظة كانوا وما زالوا متمسكين بوحدة تراب سورية وخياراتها الوطنية.

IMG_20200116_235518_562.jpg


لافتا إلى أن الملتقى فرصة لتوحيد الجهود بهدف إعادة كل من غرر به وانحرف عن جادة الصواب للعودة إلى حضن الوطن وللمشاركة في استكمال مسيرة النصر وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.
وأشار الشيخ عبد الله الشلاش احد شيوخ عشيرة البوسرايا أن الملتقى أراد توجيه رسالة للعالم بأسره تؤكد على تلاحم أبناء الوطن خلف قيادة السيد الرئيس بشار الأسد وان قبائل وعشائر وادي الفرات لاتقبل بأي محتل والتاريخ يشهد ان هذه الأرض طردت كل الغزاة والمحتلين في السابق وابناؤها سيواصلون النهج لطرد المحتل الأمريكي والتركي .

وبين عبد الكريم الهفل احد وجهاء قبيلة العكيدات ان شرفاء القبائل والعشائر في دير الزور وسورية عموما كانوا على الدوام داعمين لتضحيات الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد داعيا أبناء القبائل والعشائر إلى الالتحاق بصفوف الجيش العربي السوري لإتمام الانتصار على الإرهاب وتطهير الأرض السورية منه.
رقم العدد:4464