مصدر عسكري: الإرهابيون يكثفون اعتداءاتهم على المدنيين في مدينة حلب وعمليات الجيش رد على تلك الاعتداءات

دمشق-سانا

أكد مصدر عسكري أن المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب كثفت في الآونة الأخيرة من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة والمكتظة بالسكان في مدينة حلب عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المصدر العسكري لـ سانا إن “التنظيمات الإرهابية اعتدت أيضا على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون في محاولة لمنع المواطنين من الخروج ومواصلة استخدامهم دروعا بشرية”.

وأضاف المصدر “إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أنها لن تألو جهداً في إنقاذ وإخراج المدنيين المتواجدين في مناطق تمركز الإرهابيين فإنها تشدد على أن ما تقوم به من عمليات عسكرية ومن استهداف للإرهابيين في أماكن تمركزهم يأتي في نطاق الرد على مصادر النيران بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين”.

وتتخذ مجموعات إرهابية من الأطراف الغربية لمدينة حلب قاعدة لتنفيذ اعتداءاتها بالقذائف المتنوعة ورصاص القنص على الأحياء السكنية في المدينة والقرى والبلدات الآمنة المجاورة ما يؤدي إلى ارتقاء شهداء ووقوع إصابات بين المدنيين إضافة لوقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات الخاصة والعامة.

رقم العدد:4443