عودة العمل في العديد من منشآت الصناعات الاسمنتية بدير الزور

IMG_20191218_201244_876.jpg
 
 
 
 
 
 
 
ديرالزور . ابراهيم الضللي
تشهد محافظة دير الزور عودة العديد من المنشآت الصناعية الى العمل بعد انقطاع طويل نتيجة الحصار الذي فرض عليها وهجرة العديد من الحرفيين الذين عادوا لممارسة عملهم بعد عودتهم الى المحافظة اثر تخليصها من الإرهاب .
وذكر عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور حسان المغير انه  بعد تخليص محافظة دير الزور من الإرهاب وفي ظل عملية إعادة الاعمار التي تشهدها المحافظة عادت عجلة العمل في العديد من المنشآت  المختصة بالصناعات الاسمنتية التي تلبي احتياجات الأهالي في عملية ترميم وإعادة تأهيل منازلهم  لافتا ان  المحافظة تحرص  على تقديم كافة  اشكال الدعم والتسهيلات للحرفيين والصناعيين  الذين عادوا لفتح منشآتهم والعمل فيها الامر الذي يساهم بدعم الواقع الاقتصادي في المحافظة عبر توفير المواد اللازمة لاعادة الاعمار وتوفير فرص عمل للكثير من المواطنين  .
IMG_20191218_201240_700.jpg
 
وبين مدير الصناعة بدير الزور المهندس مروان العلي ان المحافظة  شهدت عودة ورشات صناعة البلوك والبلاط   والحجر الصناعي وقص وجلي الرخام  حيث بلغ عدد المنشآت العاملة  المرخصة  في مجال الصناعات الاسمنتية/1500 / منشأة على مستوى المحافظة   توفر المادة وتؤمن الاف  فرص العمل لشريحة عانت من التوقف خلال الفترة الماضية في ظل  توفر المواد الأولية التي تقوم عليها هذه الصناعات وتقديم الكثير من التسهيلات الحكومية للاقلاع بالعمل في هذه المنشآت . سواء على صعيد تأمين المحروقات او المواد الأولية اللازمة او الحصول على القروض الصناعية و تسهيلات تتعلق بتسويق ونقل الإنتاج .  
IMG_20191218_201248_890.jpg
 
وأشار محمد مطر صاحب منشأة لتصنيع البلوك  انه أعاد العمل في منشآته التي توفر اكثر من 10 فرص عمل منذ اكثر من عام و هناك طلب كبير على المنتج نظرا لقيام  الكثير من الأهالي بترميم منازلهم في المناطق المحررة لافتا  ان توفر المواد الأولية من " بحص واسمنت ونحاتة ومحروقات "  إضافة الى الدعم الحكومي والتسهيلات المقدمة من المحافظة ساهم في تطوير العمل وزيادة الإنتاج 
ونوه حسام الاغا  صاحب منشأة لتصنيع  البلاط وقص الرخام بالتسهيلات المقدمة من الجهات المختصة لافتا ان سوق العمل في مجال الصناعات الاسمنتية بدير الزور تعد سوقا واعدة فهناك طلب متزايد على الإنتاج نتيجة توسع العمل في الاحياء والمناطق المحررة وقيام الأهالي بترميم منازلهم داعيا المحافظة للإسراع في انشاء المنطقة الصناعية والحرفية التي تعد المكان الأكثر ملائمة لتوسيع العمل وزيادة الإنتاج .
رقم العدد:4440