تفعيل النشاط الثقافي وعودة الفرات ورقياً وتأهيل مبناها والمواقع الأثرية في نقاشات لهيئة مكتب الإعداد بدير الزور

tfeal.jpg

الفرات - خاص

الوضع الإعلامي ومتطلباته ومجمل الحركة الثقافية وخطوات العمل والصعوبات التي تواجه مساراتها كانت محور النقاشات في الاجتماع الذي عقدته هيئة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام بفرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي.

الاجتماع الذي أقيم برئاسة رئيس المكتب فايز منديل قيّم خطوات عمل المؤسسات المعنية بالنشاط الثقافي بالمحافظة ، وتركزت النقاشات على ضرورة متابعة وضع المواقع الأثرية وإعادة تأهيلها بما يضمن عودتها من جديد مقصداً سياحياً ، وحماية الموجودة في الأرياف من التعديات.

المجتمعون أعادوا التأكيد بضرورة تأهيل مبنى صحيفة الفرات الذي يحتاج التفاتة من وزارة الإعلام لأهمية عودة الصحيفة للصدور ورقياً بعد تأمين مستلزمات العمل ، مشيرين لضرورة دعم موقعها الإلكتروني الحالي الذي يؤدي مهامه في متابعة الأوضاع بالمحافظات الثلاث .

واستعرض الحضور الواقع الثقافي وانطلاقته التي حققت خطوات كبيرة من خلال تنشيط المراكز الثقافية وممارسة دورها في التوعية والتثقيف، إلى ما تحقق من تفعيل العديد من المراكز بعد تأهيل مبانيها ، لافتين إلى عودة نشاط المهرجانات كمهرجان الأغنية الفراتية بنسخته السادسة والرحبة الثقافي وغيرها من فعاليات كان لها دورٌ بارز في إعادة نبض الثقافة بكافة المستويات وسط طموحات للمزيد من الحضور الثقافي

وأكد رئيس المكتب فايز منديل أن للإعلام والثقافة دورهما الفعال في مواجهة الهجمة الشرسة التي تواجهها سورية عبر بث الأفكار الهدامة والظلامية التي تنال من الوطن والمجتمع .

لافتاً أنها الوسائل الأكثر فاعلية في صد الهجمات التي تُشن من خلال ما يسمى بالحرب الرابعة التي تعتمد منصات إعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي لضرب مصادر القوة في مجتمعاتنا ، مشيراً أن الحرب هذه تستهدف النفوس لزرع الإحباط واليأس لدى الناس .

حضر الاجتماع مديرو الثقافة والآثار واتحاد الكتاب والوسائل الإعلامية الرسمية .

رقم العدد:4440