431 امرأة خضعوا للكشف المبكر عن سرطان الثدي في دير الزور

emraa.jpg

استقبلت المراكز الصحية التابعة لمديرية صحة دير الزور ومشفى الأسد 431 امرأة منذ بداية فعاليات حملة الكشف المبكر عن سرطان الثدي في المحافظة.

وكشف مدير الصحة الدكتور بشار شعيبي أن المراكز الصحية ومشفى الأسد استقبلت 122 سيدة أقل من عمر 45 سنة، و241 سيدة من عمر 45 حتى 55 عاماً، و60 سيدة أكثر من 55 سنة، مشيرا إلى أن أغلب نساء المحافظة تلقوا جلسات توعية حول أهمية الكشف المبكر عن المرض وطرق العلاج والوقاية منه.

وبين الشعيبي أن هناك 30 سيدة خضعوا للتصوير بالماموغراف وتبين بأن جميع الصور سليمة حتى الآن، مشيرا إلى أن المديرية خصصت جهاز تصوير ماموغراف في الهيئة العامة لمشفى الأسد في حالات الاشتباه، وأن هناك عربة شعاعية في  المشفى العسكري تم جلبها من دمشق لتخديم الشهر الوردي في المحافظة.

وأكد شعيبي أن هناك حملات ساهمت فيها كل دوائر ومؤسسات الدولة لافتا إلى أنه سيكون هناك استهداف للنساء في المدارس، إضافة إلى المحاضرات التي تتناول أهمية الكشف المبكر عن المرض وأهم أعراضه وأسباب انتشاره وطرق الوقاية منه وكيفية إجراء الفحص الذاتي للثدي.

رقم العدد:4369