مجلس الوزراء: تطوير منطقة الغاب من جميع النواحي… وعمل مراكز استلام الحبوب على مدار الساعة

دمشق-سانا

كلف مجلس الوزراء وزارات الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والإسكان والزراعة والإصلاح الزراعي وهيئة التخطيط الإقليمي تطوير منطقة الغاب بمحافظة حماة زراعياً وعمرانياً واقتصاديا واستثمار مقوماتها الزراعية والطبيعية ووضع خارطة صناعات زراعية وتسويقية لمنتجاتها التي تشكل خزانا زراعيا وتنمويا مهما.

وقرر المجلس في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء مراجعة دراسات القرى النموذجية بمنطقة الغاب ووضع مخططات عمرانية جديدة تتوافق مع طبيعة المنطقة الزراعية وتطورها السكاني والحفاظ على المساحات الخضراء والتوسع بإنجاز السدات المائية ووقف اعمال البناء في المناطق الزراعية وتم تشكيل لجنة برئاسة وزير الزراعة والإصلاح الزراعي لمتابعة خطة تطوير المنطقة من جميع النواحي.

واطلع المجلس على الترتيبات النهائية للعملية الامتحانية لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوية التي بدأت اليوم وتم التأكيد على متابعة أي إشكاليات تعترضها ومعالجتها بشكل فوري لضمان سيرها في جو هادئ ومستقر وطلب المجلس من وزارة الداخلية والمحافظين تأمين التسهيلات اللازمة بما فيها الوثائق الشخصية والسكن والطعام والنقل للطلاب القاطنين في مناطق سيطرة الإرهابيين والراغبين بإجراء الامتحانات.

ووافق المجلس على خطة وزارة الصحة لتطوير الصناعات الدوائية والطبية وزيادة حجم الإنتاج في السوق المحلية وتبسيط إجراءات منح التراخيص وتم تكليف وزارات الصحة والمالية والاقتصاد والإدارة المحلية بوضع المحفزات اللازمة لدعم الصناعة الدوائية والتأكيد على إنشاء معامل الأدوية ضمن المدن والمناطق الصناعية.https://www.sana.sy/wp-content/uploads/2019/06/700-768x332.jpg 768w, https://www.sana.sy/wp-content/uploads/2019/06/700-1024x443.jpg 1024w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" width="300" height="130">

وطلب المجلس من وزارة التجارة الداخلية إلزام مراكز استلام الحبوب في المحافظات بالعمل على مدار الساعة حتى انتهاء الموسم وتم تكليف وزيري الزراعة والنفط باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان التوزيع العادل لمادة المازوت اللازمة للحصادات ومعالجة أي خلل في الية التوزيع.

ووافق المجلس على خطة وزارة السياحة للتوسع بالسياحة الشعبية في مختلف المحافظات وانشاء أماكن مخصصة لهذه السياحة في المناطق الساحلية والجبلية والطبيعية وتزويدها بالخدمات اللازمة بأسعار رمزية.

وناقش المجلس واقع المشتقات النفطية وتم التأكيد على ضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لوقف كل أنواع الهدر في هذا القطاع.

كما ناقش المجلس مشروع قانون الثروة السمكية وإحداث “الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية” مقرها محافظة اللاذقية لتنظيم وتوحيد العمل في مجال الثروة السمكية والأحياء المائية.

وفي تصريح للصحفيين أشار وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري إلى أن اللجنة الوزارية المكلفة إعداد دراسة تنموية لمنطقة الغاب ستعد دراسة لتطويرها اقتصاديا وزراعيا وتنمويا، موضحاً أن إقرار مشروع قانون لإحداث الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية لتحل محل الهيئة العامة للثروة السمكية يسهم في إعطائها دوراً إشرافياً على القطاع وبحثياً في تطويره وصولاً إلى زيادة حصة الفرد من الأسماك.

بدوره أكد وزير الداخلية اللواء محمد خالد الرحمون أنه بإمكان طلاب شهادتي الثانوية العامة والتعليم الأساسي القاطنين في مناطق سيطرة الإرهابيين والذين فقدوا وثائقهم الشخصية مراجعة مراكز الشؤون المدنية لتزويدهم بإخراج قيد مباشرة ليتسنى لهم تقديم الامتحانات.

من جانبه أوضح وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني أن الوزارة تسعى جاهدة الى زيادة الشواطئء الشعبية حيث أطلقت الشركة السورية للسياحة في أول أيام عيد الفطر مشروع شاطئ وادي قنديل النموذجي الذي يضم أقساما للإقامة والمبيت والشاطئ النموذجي للارتياد المجاني على أن تعمم هذه التجربة على باقي الشواطئ حتى نهاية موسم الصيف الحالي.

وبين وزير التربية عماد العزب أن امتحان الشهادة الثانوية اليوم شهد أجواء هادئة ومستقرة مع اتخاذ إجراءات خاصة بالنسبة للطلاب في بعض المناطق الواقعة تحت سيطرة الإرهابيين منها مدينة منبج وإدلب وريفها تتمثل بتأمين الإقامة ووسائل النقل ووجبات الطعام خلال فترة الامتحانات مشيرا إلى أن الإرهابيين قاموا أثناء خروج الطلاب من تلك المناطق بتمزيق كتبهم وأوراقهم الثبوتية ولذلك تم توجيه مديرية تربية حلب إلى تأمين كتب لهم ومراكز امتحانية بديلة في حال حدوث أي طارئ.

رقم العدد: 4270