الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اختطاف مراسل الإخبارية السورية

بروكسل-سانا

أدان الاتحاد الدولي للصحفيين اختطاف مراسل قناة الإخبارية في محافظة الحسكة محمد توفيق الصغير من قبل ميليشيات ما يسمى حزب العمال الكردستاني “الأسايش” أثناء سفره بين القامشلي والحسكة في الرابع من الشهر الجاري.

وجاء في بيان للاتحاد نشر على موقعه على الانترنت: “ينضم الاتحاد الدولي للصحفيين إلى اتحاد الصحفيين السوريين في إدانته هذا الانتهاك لحرية الصحافة ويطالب بالإفراج الفوري عن الصغير”.

وأشار الأمين العام للاتحاد انتوني بيلانجر إلى أنه تم احتجاز زميلنا الصغير “لمجرد قيامه بعمله في تغطية الأخبار” داعيا إلى إطلاق سراحه على الفور.

وكانت القناة الإخبارية السورية اكدت نقلا عن مراسلها في الحسكة أحمد الحمدوش أن ميليشيات ما يسمى حزب العمال الكردستاني “الأسايش” هي من اختطفت الصغير على خلفية قيامه بتصوير حرائق حقول القمح في القامشلي والتي يعتقد على نطاق واسع أن تلك الميليشيات تقف وراءها.

وبينت القناة أن عصابات “الأسايش” قامت باختطاف المراسل واقتياده إلى مكان مجهول أثناء سفره بين القامشلي والحسكة محملة تلك العصابات المسؤولية الكاملة عن سلامته.

وتتعرض محاصيل القمح والشعير في محافظة الحسكة لحرائق متنقلة ويتهم الأهالي عناصر ميليشيات “الأسايش” بالتسبب بتلك الحرائق ولا سيما أنها تحصل في محاصيل لمزارعين يقفون إلى جانب دولتهم سورية.

رقم العدد: 4269