نقص المستلزمات وتأهيل مقر المعهد الرياضي أولى مطالب الإدارة

 

الفرات- عمار كمور

يعتبر المعهد من أهم المركز الرياضية في محافظة دير الزور ويمتلك ملاعب مشتركة مع المدارس ويبلغ عدد طلابه 125 طالباً وطالبة للسنتين الأولى والثانية، ويستقطب أغلب الفعاليات الرياضية والمراكز التدريبية التابعة لمديرية التربية وفرع الاتحاد الرياضي بدير الزور.

وقال مدير المعهد مازن حاج هزاع:  يوجد حالياً عدد من المراكز في المعهد هي مركز كرة اليد للصغار والناشئين ومركز لألعاب القوى تابع لمديرية التربية ومركز للجمباز وآخر لكرة السلة إضافة لمركز لكرة القدم لنادي الطلبة.

وتابع: تسعى إدارة  المعهد الرياضي لتخريج طلبة مؤهلين في الجانب الرياضي من الناحية  النظري والعملي، وقد استطاع المعهد أن يتابع عمله بأعداد قليلة من الطلبة خلال السنوات الماضية بسبب الأوضاع الراهنة ، وبعد تعافي محافظة دير الزور  بدأ المعهد يعود إلى خطاه الواثقة، لكن لا بد من طرح مشكلة المقر المؤقت ونقص الأدوات والمستلزمات المساعدة للألعاب.

 وبين حاج هزاع  أن هناك مقترحا لإدخال كوادر جديدة ترفد المعهد مستقبلاً بالمدرسين المختصين كون له خاصية بتدريس المواد، ومع بداية العام القادم سيتم تنفيذ ذلك، والعمل على الانتقاء حسب نشاط المدرسين وعملهم .

وأوضح أن المعهد  في الوقت الحالي يعتمد على الأدوات المستهلكة والتي لا تساعد لأداء المهارات مما يعرض الطالب للإصابة، ونحن نتماشى مع الواقع الحالي خاصة من حيث توزيع المنهاج والحصص الدرسية.

 وختم بالقول: تعمل دائرة التربية الرياضية في مديرية التربية بدير الزور على دعم المعهد بين الحين والآخر ضمن الإمكانيات المتاحة ووقت الحاجة حيث كان لها دور فيما يخص الدروس المسلكية كون المدارس لا يوجد فيها أدوات تساعد الطلبة للقيام بالعملية التدريبية التعليمية وأداء الدرس بشكل نموذجي وفعال، ويعتبر الدرس المسلكي من أساس نجاح الطالب في العمل وهو خلاصة ما تم أخذه من المواد الدرسية من جميع المقررات.

رقم العدد:4260