موسكو: صبرنا على استمرار وجود الإرهابيين في إدلب سينفد

موسكو-سانا

أكد نائب وزير الخارجية الروسي لشؤون مكافحة الإرهاب أوليغ سيرومولوتوف أن “بلاده أعلنت مرارا وتكرارا بأن صبرها سينفد أخيرا بخصوص استمرار وجود الإرهابيين في إدلب”.

وبين سيرومولوتوف لوكالة روسيا سيفودنيا اليوم أن الوضع في إدلب يخضع لمذكرة تفاهم بين روسيا والنظام التركي والتي ينبغي أن يؤدي تنفيذها إلى القضاء على الوجود الإرهابي هناك لافتا إلى أنه وبالاستناد إلى ذلك يقوم الجيش السوري بتنفيذ إجراءات عملية عسكرية واسعة النطاق ضد الإرهاب في المنطقة.

وأوضح سيرومولوتوف أن إدلب أصبحت مركزا لتجمع فلول “جبهة النصرة” الإرهابية التي يشن مسلحوها باستمرار هجمات على المناطق المجاورة لذا إننا سنواصل تعاوننا في إطار هذه المذكرة بشأن حل هذه المشكلة.

وأكدت روسيا أكثر من مرة ضرورة القضاء على التنظيمات الإرهابية في إدلب واعتبرت أن الوضع في المحافظة “خطير جدا” ولا يمكن السماح باستمراره على ما هو عليه مطالبة النظام التركي بتنفيذ التزاماته بهذا الخصوص.

ويواصل النظام التركي تسهيل عبور الإرهابيين إلى سورية ولا سيما إلى إدلب حيث كشفت مصادر أهلية في المحافظة الشهر قبل الماضي أن نحو 1500 من الإرهابيين الأجانب عبروا الأراضي التركية بغطاء من السلطات التركية بمساعدة وسطاء وإشراف ميداني مباشر من عناصر الجندرما التابعة للجيش التركي بشكل مموه وبسيارات شاحنة مغلقة.

رقم العدد: 4230