أهالي ريف دير الزور الشمالي يحتفون بأعياد نيسان : مع الوطن وقائده صوناً للأرض والعرض

a.jpg

 دير الزور - الفرات

 احتفاء بأعياد نيسان ذكرى ميلاد البعث وجلاء المحتل الفرنسي أقام أهالي الريف الشمالي لدير الزور احتفالاً شعبياً تخلله رفع علم الجمهورية العربية السورية وسط ساحة النصر مدخل حي حطلة .
وفي كلمة له أكد عضو اللجنة المركزية أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الحاج صكر أن سورية خطت طريق النصر بدماء شهداء الجيش العربي السوري وحكمة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد وما الاحتفال هنا اليوم إلا ببركة دماء الشهداء الذين أعادوا الأمن والأمان لربوع دير الزور .

b.jpg


ووجه الصكر نداء إلى باقي الأهالي في القرى المجاورة ممن لايزالون تحت فوضى الميليشيات المدعومة أمريكياً مطالباً إياهم بحسم وإنهاء هذه الحالة الفوضوية عبر رفضها بكافة الوسائل صوناً للوطن ووحدته.
ولفت أمين فرع الحزب أن مايجري في تلك المناطق ماهو إلا خدمة للمشروع الأمريكي الذي يبحث عن مصالحه عبر استخدام تلك الميليشيات ، تخادم لن يعود بالنفع لا لأمريكا ولا لأدواتها .
مشيراً إلى أن سورية قيادة وجيشاً وشعباً مصممون على استكمال التحرير وتصفية الإرهاب وجيوبه في سبيل عودة الأمان والبناء لكل جغرافيا الوطن وأخذ دورها على كافة الساحات .
الأهالي المحتفلون أكدوا وقوفهم خلف قائد الوطن والجيش العربي السوري لحماية الأرض والعرض .

مشددين على مضيهم في خيار الوطن وحدة وطنية وقرارٍ مستقل عبر بذل الأنفس في سبيل عزة وكرامة الإنسان السوري .
حضر الاحتفالية رئيس مجلس محافظة دير الزور الدكتور مالك العمر والعميد دعاس العلي وأعضاء قيادة فرع الحزب ورؤساء المنظمات الشعبية وحشد جماهيري واسع من أبناء الريف الشمالي .

رقم العدد: 4229