لطفي: قلة المواد والتجهيزات يؤخر إيصال التيار الكهربائي لريف دير الزور المحرر

ltfee.jpg

أكد المدير العام لشركة كهرباء دير الزور المهندس خالد لطفي أن حجم الإنفاق على إعادة التيار الكهربائي للمناطق المحررة التي تضررت ومراكز التحويل التي دمرت في المدينة والريف بلغ نحو 4 مليارات ليرة .

لافتا  أن إيصال الكهرباء إلى المشتركين في أرياف دير الزور الغربي والشمالي والشرقي حتى مدينة العشارة يحتاج إلى أكثر من 500 محولة ويقتصر إيصال التيار الكهربائي على المؤسسات الحكومية والجمعيات الفلاحية.

كاشفاً عن وصوله خلال الأيام القادمة إلى الريف الممتد بين مدينة دير الزور ومدينة الميادين كقرى البوليل وسعلو وموحسن وذلك لمسافة تصل إلى 25 كم بعد إنجاز الخط المتوسط اللازم، أما فيما يخص الريف الشمالي فتم إيصال التيار الكهربائي إلى جمعية حطلة الفلاحية ومحطة المياه وأحد المخابز مشيرا لإمكانية تزويد أي منشأة تخدم الناس بالكهرباء ساعين لإكمال مد التيار لبقية المنشآت الحكومية في قرى الريف الشمالي

ووفقاً للطفي فإن قلة المواد المتوافرة لدى الشركة هو ما يعوق العمل على إيصال التيار الكهربائي إلى المشتركين مبيناً أن ما يأتي من مستودعات الوزارة قليل ولا يكفي الحاجة.

رقم العدد: 4201