إعادة الالتزام بالمعهد الصحي، والضمان الصحي، وفتح باب الندب والنقل أهم مطالب عمال نقابة الصحة في دير الزور

3.jpg

عمار كمور

عقدت نقابة عمال الصحة في اتحاد عمال محافظة دير الزور مؤتمرها السنوي في مقر الاتحاد

وتركزت المطالب على النظر بوضع العاملين الذين صدر بحقهم حكم المستقيل، وإعادة النظر بشرط شهادة التعليم الأساسي كون غالبية العاملين من أمضوا سنوات طويلة في العمل، وزيادة التعويض العائلي، ومنح مكافآت تشجيعية للعاملين في القطاع الصحي وتشميل العاملين بالضمان الصحي، وتشميل العاملين في مركز السل واعتبار عملهم أعمال شاقة، وفتح باب الندب والنقل والتكليف للعاملين الغير قادرين على العودة للمحافظة ورفع تعويض العمل الإضافي وإعادة الالتزام بالمعهد الصحي وتعيين الخريجين بشكل مباشر لسد النقص الحاصل في المشافي والمراكز الصحية، وزيادة عدد المقبولين في مدرسة التمريض وزيادة الرواتب والأجور بما يتناسب مع الوضع المعيشي الحالي وتأمين مشفى متنقل لتغطية ريف المحافظة بالخدمات الطبية وتأمين جهاز ماموغرافي وتأمين آليات للمشافي لنقل العاملين والإسراع بتأهيل مشفى البوكمال وإعادة عمل منظومة الإسعاف وتأمين وصل اللباس المجاني للعاملين في القطاع الصحي وتفعيل العمل بالعشر الصحي في العلاج في المشافي الخاصة والإسراع بتجهيز مشفى القلب المفتوح وتثبيت العقود السنوية وتعديل صناديق المساعدة وافتتاح حواضن للأطفال في المشافي وإصلاح الأجهزة المعطلة في المشافي منها جهاز الرنين المغناطيسي ومعالجة وضع الأطباء الذين يتقاضون أجور في العمل الجراحي وزيادة الملاك العددي للقطاع الصحي

واستعرض رئيس مكتب نقابة عمال الصحة مهيدي الصالح واقع العمل والخطط المنفذة والرؤى المستقبلية لتطوير العمل ومن ثم تم استعرض واقع عمل الامانات و أكد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال عبد القادر النحاس على الدور الكبير للقطاع الصحي الذي يعتبر شريان مهم في الحياة معرجاً على دور عمال دير الزور خلال الازمة وخلال فترة الحصار الذي فرض على مدينة دير الزور من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة فكان العمال رجالاً في مواقع عملهم وقال: نحن في الاتحاد العام لنقابات العمال لم ندخر جهداً لمتابعة الطروحات التي تقدم بها اعضاء المؤتمر وستكون موضع همنا واهتمامنا للعمل على تلبية احتياجات القطاع العمالي والطروحات التي سمعناها جديرة بالاهتمام والمتابعة والكثير منها صائباً ويمكن النظر بعدة طروحات من خلال التواصل مع الجهات المعنية وما يمكن حله في المحافظة سنعمل بشكل مباشر لحله مؤكدا أن سورية تتجه لإعلان النصر الذي بات قريب جداً وهذا كله بفضل همة وسواعد رجال الجيش العربي السوري الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والعزة في سبيل أن تبقى سورية الصخرة المنيعة وصمود الشعب السوري كان صموداً أسطورياً وأثبت أن سورية كانت وستبقى الواجهة العربية لمواقفها الداعمة للمقاومة وختم حديثه بأننا سنبقى دائماً في خندق واحد مع رجال الجيش العربي السوري وخلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد الذي قاد المركب باقتدار حتى تحقق النصر على الإرهاب وداعميه من دول البترو دولار

و أثنى عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال برهان عبد الوهاب على عمل نقابة الصحة والحضور الكبير الذي حظي به المؤتمر وهذا يعكس أهمية هذه المؤتمرات وجدية الطروحات، وقال: الأهم يجب التركيز على الإيجابيات وتعزيزها، والمطلوب اليوم العمل بروح الفريق الواحد لإعادة إعمار سوريا لتعود كما كانت في السابق ونوه بعدد من الطروحات التي لامست واقع العمل وكل ما تم طرحه جدير بالمتابعة وسيعالج بأسرع وقت من خلال القنوات الرسمية والمراسلات ووجه تحية لأبطال الجيش العربي السوري ولشهداء سورية والتحية للسيد الرئيس بشار الأسد.

وأضاف برهان عبد الوهاب خلال حديثه ان عام 2018 كان عام التحرير وعام 2019 سيكون عام إعادة الإعمار وهذا يتطلب عمل الجميع كلاً حسب موقعه.

من جانبه أكد رئيس الاتحاد المهني للخدمات نبيل العاقل أن تواجدنا في هذه المحافظة الخيرة هي لمتابعة مطالب وهموم الطبقة العاملة ونحن كلنا أذن صاغية لكل ما يطرح وهذه المحافظة تستحق الكثير وعمالها كانوا مثالاً للصمود وأحد عوامل الصمود إلى جانب رجال الجيش العربي السوري حتى تحقق النصر ونحن في الاتحاد نتابع كل ما يطرح في هذه المؤتمرات للعمل على حله وإيجاب العلاج له بما يصب لمصلحة الطبقة العاملة.

وختم رئيس اتحاد عمال محافظة دير الزور طلال عليوي بالتركيز على عدد من النقاط اهمها تنوع الطروحات وجديتها وقال أن هذه المؤتمرات تعكس حالة صحية من خلال جسور التواصل والترابط ومتابعة ما يتم طرحه وعملنا يتركز على إيجاد الحلول للكثير من الطروحات التي تم طرحها ودعم القطاع الصحي بشكل كامل من خلال معالجة عدد من القضايا الهامة وعمال دير الزور كانوا رجالاً خلال الفترة الماضية وكانوا أحد عوامل الصمود في هذه المدينة مع رجال الجيش العربي السوري.

رقم العدد : 4171