دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود عبر معبر نصيب قادمة من مخيمات اللجوء في الأردن

 

 

درعا-سانا

عادت اليوم دفعة جديدة من المهجرين السوريين قادمين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر معبر نصيب-جابر الحدودي إلى قراهم وبلداتهم التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

وذكرت مراسلة سانا من المعبر أن عددا من الأسر السورية المهجرة بفعل الإرهاب وصلت اليوم إلى الوطن عبر معبر نصيب الحدودي قادمة من مخيمات اللجوء في الأردن متوجهة إلى منازلها في المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب.

وبينت المراسلة أن الجهات المعنية في المحافظة أمنت لهم حافلات وسيارات شحن لنقلهم وامتعتهم براحة وسلامة إلى مناطقهم بعد انتهاء عناصر قسم الهجرة والجوازات في المعبر والجهات المعنية من إنهاء تسجيل أسمائهم وتزويدهم بما يلزم من غذاء ريثما يصلون إلى منازلهم.

وعبر عدد من العائدين في تصريحات للمراسلة عن سعادتهم بعودتهم إلى الوطن من مخيمات اللجوء التي لم توفر لهم يوما أدنى مقومات الحياة الإنسانية منوهين ببطولات الجيش العربي السوري التي أعادت الأمن والأمان إلى مناطقهم والتي بفضلها اليوم يستنشقون هواء الوطن ويشعرون بكرامتهم وعزتهم وكبريائهم وهم في وطنهم الحبيب.

وعادت في الـ 16 من الشهر الجاري دفعة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن عبر مركز نصيب إلى قراهم وبلداتهم المحررة من الإرهاب.

ومنذ افتتاح المعبر في منتصف تشرين الأول الماضي وبدء عودة المهجرين السوريين إلى الوطن تمت تسوية أوضاع المئات من الشبان السوريين المهجرين العائدين لأداء خدمة العلم من المطلوبين للخدمة الالزامية أو الاحتياطية أو الفرار الخارجي مستفيدين من مرسوم العفو رقم 18 لعام 2018 الصادر في العاشر من تشرين الأول الماضي.

ويشهد مركز نصيب-جابر الحدودي بشكل يومي حركة كثيفة للقادمين والمغادرين والمهجرين بفعل الإرهاب العائدين من مخيمات اللجوء في الأردن إلى مدنهم وبلداتهم التي حررها الجيش في عدة محافظات سورية وذلك بالتوازي مع التسهيلات الحكومية التي تقدم لهم.