مشاريع بالجملة في خطة الخدمات الفنية بالرقة العام الجاري

mchree.jpg

بعد تحرير مناطق الريف الغربي والشرقي في محافظة الرقة باشرت مديرية الخدمات الفنية في المحافظة تنفيذ العديد من المشاريع الخدمية بينها مشاريع طرقية وصرف صحي وتأهيل مدارس بهدف إعادة الحياة الطبيعية لتلك المناطق وتوفير الخدمات ومستلزمات المعيشة للمواطنين الذين بدؤوا بالعودة إليها بكلفة 880 مليون ليرة سورية.

وأوضح مدير الخدمات الفنية في الرقة المهندس عبد الله العليص أنه ضمن خطة إعادة الإعمار نفذت الشركة العامة للمشاريع المائية والإنشاء والتعمير مشاريع تأهيل لنحو 14 مدرسة بكلفة 80 مليون ليرة منها مدارس (متحير شرقية والصداقة وبئر الكدرو والبوصي وبير خطاب والرمثان ومشرفة الصعب والخشمان والمعتصم) وتم استئناف التدريس فيها لمختلف المراحل.

العليص أشار إلى أنه تم نهاية العام 2017 رصد نحو 300 مليون ليرة لإعادة تأهيل البنى التحتية في بعض مناطق الريف الغربي وخلال العام 2018 رصد 500 مليون ليرة لترحيل الأنقاض واعادة البنى التحتية لبعض مناطق الريف الشرقي المحرر في المحافظة وتأهيل المنشآت العامة فيها مثل مبنى بلدية دبسي عفنان والنصب التعبيري في بداية الحدود الادارية للمحافظة إضافة إلى قيام شركات المشاريع المائية والإنشاء والتعمير والطرق بتنفيذ مشاريع صرف صحي في بلدتي دبسي عفنان والحمدانية وفرش بقايا مقالع في مدن معدان والسبخة والحمدانية وتأهيل محكمة السبخة.

وأوضح العليص أن المديرية أهلت عددا من المباني الحكومية إضافة لتأهيل شوارع بلدية دبسي عفنان وشوارع بلدية دبسي فرج وضواحيها وتنفيذ أعمال صناعية لطريق حقل الثورة (أبوخيمة) على مراحل عدة وترميم الساحات والمباني العامة والمدارس التي تعرضت للتخريب وتجميع وترحيل الأنقاض في بلديات السبخة والحمدانية ومعدان وتقديم عربات وحاويات قمامة ومقطورات قمامة وصهاريج ماء لتنظيف الشوارع وري الحدائق.

وكشف مدير الخدمات الفنية أنه تم انجاز العديد من الدراسات لتنفيذ مشاريع مختلفة خلال العام 2019 تتنوع بين الصرف الصحي وتزفيت وتأهيل الشوارع والوحدات الإدارية ومجالس المدن والأفران وإعادة ترميم الجسور وغيرها في مناطق دبسي عفنان ودبسي فرج وغيرها من المناطق المحررة التي ستتم المباشرة فيها بعد أن تتم المصداقة عليها من قبل وزارة الإدارة المحلية والبيئة.