اللاشمانيا تفتك بالصغار والكبار في ريف دير الزور

lshmny1.jpglshmny.jpg

لايزال مرض اللاشمانيا يفتك بوجوه الصغار والكبار في دير الزور رغم كل التدابير والإجراءات المتخذة وزاريا ومحليا، الصور أبلغ من كثرة الكلام وهي لأطفال من قرى مدينة الميادين يحتاجون لرعاية تكلفهم الكثير ما كانوا بحاجة لها لو حصلوا على وقاية، الأطفال القادمون من الريف بمعنى أنهم أبعد عن اليد الصحية من نظرائهم في المدينة ووقايتهم ليست مسؤولية أهاليهم فقط .. الوقاية خير من الرعاية مقولة نضعها بين يدي القائمين على صحة دير الزور.