في ذكرى ولادة نبي الرحمة محمد ] النزلاء في سجن دير الزور المدني يحتفلون بذكرى المولد النبوي الشريف

بمبادرة طيبة وكريمة أقامت مديرية الأوقاف احتفالاً حاشداً بذكرى المولد النبوي الشريف محمد عليه الصلاة والسلام في سجن دير الزور المدني وذلك بحضور فضيلة الشيخ إيادالعزي النقشبندي مفتي المحافظة ومدير الأوقاف والسيد العقيد كاسر محمد مدير السجن والسادة ضباط السجن والسيد خليل زغير رئيس جمعية رعاية المساجين

وأسرهم وعدد من السادة علماء الدين .افتتح الاحتفال بتلاوة مباركة من آيات الذكر الحكيم قرأها الشيخ محمود معراوي ثم ألقى فضيلة الشيخ النقشبندي كلمة تحدث فيها عن قصة المولد النبوي الشريف وقال : نحن اليوم نستقبل مناسبة عظيمة وذكرى طيبة عطرة ذكرى ولادة فخر الكائنات سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .وتابع حديثه عن الأخلاق الفاضلة والتخلق بأخلاق الرسول الأعظم وهو رحمة أرسلها الله للعباد لينقذهم من الظلمات إلى النور وليرشدهم إلى طريق الحق .كما دعى فضيلته السجناء إلى فتح صفحة جديدة لتكون ذكرى ولادته صلى الله عليه وسلم نقطة مضيئة لانطلاقة جديدة نحو العبادات والطاعات والمعاملات في سلم الكمال .وأكد مفتي المحافظة بالإقتداء بالرسول الكريم وجعله المثل والقدوة لكل صالح ومصالح على جميع الأصعد وفي كل الأمكنة والأزمنة . وفي ختام كلمته توجه بالتضرع إلى الله عز وجل لفك أسر السجناء وبالشكر الجزيل للقيادتين السياسية والإدارية ولإدارة السجن على السماح لهم بالقيام بهذه المناسبات . ثم ألقى فضيلة الشيخ فاتح الرداوي كلمة عبر فيها عن معاني مولد الرسول الكريم وأننا من أمته وأضاف الرداوي أن الرسول الأعظم يفرح بأمته ويفرح بمن تخلق بأخلاقه بقوله صلى الله عليه وسلم ( من آذى مسلماً فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ) .ثم دعا الشيخ عادل الجاسم بالتضرع إلى الله والابتهال من أجل فك أسر السجناء ونصرة الأمة الإسلامية .وتخلل الاحتفال أناشيد ومدائح وتوشيحات دينية لفرقة الشيخ عمار السراج هذا وقد تم فتح باب الأسئلة والرد عليها من قبل مدير السجن . وفي الختام قدمت مديرية الأوقاف هدايا عينية للسجناء المتميزين في تقيدهم في الأنظمة والانضباط وكذلك للشرطة الملتزمين بواجبهم وتفانيهم في خدمة المساجين وهم الشرطي محمد الخميس والشرطي قدور عويص .‏

والجدير بالذكر أن مديرية الأوقاف لها دروس توجيهية وتحفيظ القرآن الكريم على مدار السنة .‏

محليات