بعد طرد الإرهاب منها.. السبخة تنتظر كل أشكال الخدمات

BDAA2.jpg

تحقيق: حمود العجاج

يعاني الجانب الصحي والواقع الزراعي في مدينة السبخة أكثر من غيرهما وبالإجمال تنتظر  السبخة تحسن كافة الخدمات فيها من بعد تحريرها من الإرهاب بعزيمة رجال الجيش العربي،

وتعد حاليا المركز المؤقت لمحافظة الرقة.

  • الخدمات الصحية .. المطلب الأول للأهالي

اكدت رئيسة لجنة الخدمات في مجلس محافظة الرقة والمقيمة بمدينة السبخة المهندسة عتاب السطم  أن الخدمات الاجتماعية وفي مقدمتها الجانب الصحي تشكل عماد الاستقرار لأهالي الريف المحرر في محافظة الرقة بشكل عام وتمكين أبناء القرى التابعة لناحية السبخة من العيش بشكل يناسب متطلبات الحياة اليومية.

ويفتقد الأهالي لتواجد جهاز تصوير اشعة وجهاز غسيل كلية مما يضطر المواطن الذهاب إلى مدينة دير الزور باعتبارها، وأضافت المهندسة السطم ان عدم وجود مستودع ادوية ايضا هو مشكلة أخرى أدت الى نقص كبير جدا في عدد من أصناف الادوية التي يحتاجها المواطن وعلى سبيل المثال (شراب الإسهالات والحبوب الخاصة بمرض المالطية وغيرها من الأدوية) .

BAD-TRED.jpg

  • الزراعة مصدر الرزق وأولوية

وفي الجانب الزراعي أوضحت المهندسة السطم أن هناك ضرورة ملحة لتمويل الفلاحين بالقروض من المستلزمات الزراعية كالبذور و الأسمدة بالإضافة الى أن الفلاحين يعانون بشدة من نقص كبير بالنسبة لمادة السماد الآزوتي (اليوريا) رغم توزيع (250) طن من هذه المادة وهي كمية قليلة بالمقارنة مع متطلبات الفلاحين واحتياجات المحاصيل الزراعية ولاسيما الإستراتيجية منها.

بالإضافة إلى تأكيد مطالب الفلاحين بتعويضهم عن التجهيزات الزراعية التي سرقت خلال سيطرة المجموعات المسلحة والتكفيرية وذلك من مخصصات إعادة الإعمار والموافقة للفلاحين بالتقدم الى باب الاكتتاب قرضاً على الجرارات الزراعية.

  • الصرف الصحي.. متى الاستبدال؟.

يحتاج الصرف الصحي في معظم الشوارع إلى  الاستبدال  بناء على المشروع الذي تقوم به الشركة العامة للمشاريع المائية حيث تم تبديل واحد من خطوط الصرف الصحي في شوارع ناحية السبخة واثناء التبديل تم التأكد أن الصرف الصحي القديم غير صالح للاستخدام وقديم جدا والمياه تتسرب تحت منازل الأهالي وهذا ما ينطبق على باقي شوارع مركز ناحية السبخة.

BADAA3.jpg

  • المياه والكهرباء ليستا بخير

تعاني المنطقة من نقص في مياه الشرب وخاصة في قرى (الرحبي وشنان والجبلي و السبخة وغرناطة) علماً أنه تم تركيب محطة ضخ كهربائية في قرية شمر ا.

وعن وضع التيار الكهربائي اكدت رئيسة لجنة الخدمات أن إيصال الكهرباء وإعادة صيانتها تم بعد تقديم المحولات الكهربائية لمركز ناحية السبخة والقرى التابعة لها.

أما قطاع النظافة فيعاني من نقص في الآليات وخاصة بعد انتهاء عقد (UNDP) الذي يغطي 3 مراكز من أصل 7 مراكز خدمية حيث يوجد جرار واحد فقط لمركز المدينة بينما 6  مراكز أخرى لا يوجد فيها آليات تخدمها .

رقم العدد:4429