اعرفي الآثار السلبية من سن اليأس.. يعرضك لأمراض القلب وهشاشة العظام

arfee.jpg

مع وصول المرأة لسن اليأس تبدأ مرحلة جديدة من حياتها، إذ تتعرض للتغييرات الهرمونية التي تؤثر بالشكل السلبي على صحتها، لانقطاع الدورة الشهرية، ما يدخلها في عدد من المشكلات الصحية وأيضًا تؤثر على الحالة المزاجية الخاصة بها.

أن الفتاة في بداية حياتها يكون لديها مبيضان وكل منهما يحمل مليون بويضة، وعند سن البلوغ يقل عدد البويضات ويصل إلى 400 ألف بويضة، ومع كل شهر تخسر السيدة بويضات.

أن السيدة حين يتجاوز عمرها الـ45 عامًا، تقل عدد البويضات بشكل كبير، وهو ما يؤثر على هرمون الأنوثة وهو المسؤول عن الشكل الجمالي للمرأة وأيضًا الحفاظ على صحة القلب وحمايته من الأمراض، موضحًا أن نقص هرمون الأنوثة يؤثر أيضًا بشكل سلبي إذ أنه يزيد من نسبة الكوليسترول الضار ويقلل من نسبة الكوليسترول الجيد.

أن ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الجسم يعرض المرأة للإصابة بأمراض القلب، وهو بالفعل يزيد نسبته لدى النساء حين يصلن لسن اليأس، كما أن هرمون الأنوثة كان مسؤولًا زيادة الخلايا التي تعمل على بناء العضم وعدم وجوده يزيد من نسبة هشاشة العظام للمرأة.

بعض النصائح لحماية المرأة من الآثار المترتبة على سن اليأس:

الحفاظ على الوزن المثالي والابتعاد عن البدانة. الحفاظ على ممارسة الرياضة باستمرار. الابتعاد عن التدخين. الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي والعصبي. الابتعاد عن الأكلات المليئة بالدهون. إجراء تحاليل نسبة الكالسيوم وفيتامين D بشكل مستمر. زيادة تناول المنتجات المليئة بالكالسيوم وفيتامين D، خاصة منتجات الألبان.

رقم العدد: 4614