منح طبيعة العمل ورفع قيمة الوجبة الغذائية أبرز مطالبات عمال الطباعة والإعلام بالحسكة

تحت شعار " وطن بنيناه بعرقنا – نحميه بدمائنا "  بدأ اتحاد عمال الحسكة عقد المؤتمرات السنوية لنقاباته، حيث كانت البداية مع مؤتمر نقابة عمال الطباعة والإعلام.

واستعرض أعضاء مكتب النقابة تقاريرهم السنوية، حيث استعرض رئيس مكتب النقابة محمود البشو  ما تم إنجازه خلال الأشهر الماضية ، لافتاً إلى حالة الصمود التي رسمها عمال قطاع الثقافة والإعلام والطباعة كما عمال سورية، على وقع العدوان الذي تتعرض له سورية من دول البغي والعدوان.

وتركزت مداخلات الحضور على :منح تعويض طبيعة عمل للعاملين من الفئة الرابعة والخامسة في قطاع التربية و منح تعويض الوجبة الغذائية للفئة الرابعة والخامسة  بقطاع التربية ورفع قيمة اللباس العمالي بما يتناسب مع الأسعار الرائجة، ومعاملة أبناء المستخدمين واعفائهم من الأقساط في التعليم الموازي أسوة بأبناء المعلمين ودمج كل من أمانة السر والتنظيم في امانة واحدة .

وطالب الحضور  بإحداث أمانة النشاطات العامة لتقوم بدور النشاط الفني والرياضي والبيئي وتسمية أمانة الثقافة والإعلام بأمانة الثقافة والإعلام والمعلوماتية وخاصة إنه يتطلب منا اليوم محو الأمية الرقمية  وإحداث لجنة الشباب والمرأة العاملة و دمج كل من أمانة الخدمات والعمل. 

بدوره رئيس اتحاد عمال الحسكة فهمي ايليو أكد أن المؤتمرات النقابية هي بمثابة محطات يقف عندها عمالنا لتقييم وتقويم مسيرة عمل مضت ووضع الخطط والبرامج للمرحلة القادمة وبما يسهم في إعادة دوران عجلة الإنتاج .

حضر اعمال المؤتمر عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال بشار خرستين المشرف على اتحاد الحسكة، و رئيس مكتبي العمال والاقتصادي الفرعي احمد الصلال و رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء مكاتب النقابات.

الحسكة - حجي المسواط