البديل الصحي عن الملح للرضع ابتداء من عمر الستة أشهر!

965f.jpg
هل تعلمين ما هو البديل عن الملح في طعام طفلك الرضيع؟ سؤال تطرحه كل أم تعلم أن الملح يؤذي طفلها عن عمر دون السنة، وفي هذه المقالة تكتشفين البديل.
يتم ادخال الطعام للطفل الرضيع بين في 6 اشهر وذلك حسب منظمة الصحة العالمية وبالتالي مراعاة صحة طفلك وقدرته على الجلوس وتناول الطعام. إلا أنه في كل الأحوال يتمّ ادخال الطعام بشكل تدريجي رأفةً بالجهاز الهضمي الخاص بطفلك من جهة، ولتتمكني من تحديد المأكولات التي تسبب له الحساسية من جهة أخرى. فما هي الاخطاء التي تقعين فيها عند بدء ادخال الطعام الصلب لطفلك؟ وهل هناك من بديل عن الملح المضرّ بصحته؟ تابعي المعلومات التي تبحثين عنها في هذه المقالة.
اخطاء شائعة عند ادخال الطعام للطفل الرضيع :
قد تتسرعين في اطعام طفلك وتغفل عنك بعض الاخطاء التي تسيء اليه من دون ان تدري. اليك في ما يلي الاخطاء الشائعة التي يجب تفاديها.
ادخال الطعام قبل سن الأربعة اشهر
اعطاء الطفل طعاماً صلباً لا يمكنه مضغه
تقديم العصائر الحمضية بدلاً من الفاكهة المقطعة
تحلية طعام الطفل بالعسل او السكر
اضافة الملح الى طعام الطفل في حين يمكن استبداله بمكوّنات أخرى
بعد ان كانت التوابل والبهارات ممنوعة عن الاطفال ما دون السنة بحجة انها تسبب الحساسية، تغيّر بروتوكول تغذية الاطفال اليوم ليسمح بإدخال الاطعمة التي قد تسبب الحساسية لأن الاطفال بعمر الاشهر لا يتأثرون كثيراً، لا بل يكوّنون مناعة معينة من الضروري الحفاظ عليها. ويُنصح باستبدال الملح بالتوابل للأسباب التالية:
تضفي نكهة مميزة الى الطعام، وقد اعتاد عليها طفلك خلال الحمل وفي فترة الرضاعة لان الحليب الطبيعي يحمل نكهات الاطعمة التي تتناولها الام
ليست من المواد التي تسبب الادمان لدى الطفل مثل الملح والسكر، بل تغني الطعام بنكهة فريد
تجنّب طفلك الامراض المزمنة كالضغط، ومشاكل بالجهاز الكلوي، الازمات القلبية، وخطر الاصابة بالسكتات القلبية .