تطوير جهاز يتتبع النوم ويتلاعب بأحلام الناس

tater.jpg

ادعى العلماء أنهم قادرون على التلاعب بأحلام النائمين بجعلهم يتخيلون موضوعات معينة، على غرار "أحلام اليقظة".

واستخدم الباحثون في MIT Media Lab's Fluid Interfaces تقنية تسمى حضانة الحلم المستهدف (TDI) لتحقيق ذلك.

ويستخدم جهاز حضانة الحلم المستهدف (TDI) مرحلة نوم مبكرة، تُعرف باسم الهيبناغوجيا (hypnagogia )، وتعرف أيضا باسم "الهلوسة التنويمية"، لتشكيل ما يحلم به النائم بوعي.

وتشكل الهيبناغوجيا المرحلة الأولى من النوم تشبه مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM ) من حيث الموجات الدماغية والخبرة، ومع ذلك لا يزال بإمكان النائمين سماع الصوت أثناء التنويم المغناطيسي.

وعلى هذا النحو، أصغى المشاركون في تلك التجربة إلى تسجيلات صوتية، تتضمن طلبين هما: "تذكر أن تفكر في شجرة"، و"تذكر أن تراقب أفكارك". وفي مرحلة لاحقة، أنصتوا إلى الطلبين نفسيهما بعد تشغيل هذه الاقتراحات في وقت مناسب.

وباستخدام متتبع النوم اليدوي، والذي يمكن أن يكتشف تغيرات متعددة مثل نبض قلب مرتديها، والشحنات الكهربائية على الجلد، وحركة الإصبع، وأكثر من ذلك، تمكّن للباحثين من معرفة متى دخل النائم في مرحلة الهيبناغوجيا ومن ثم تحديد الوقت الملائم لتشغيل التسجيلات الصوتية المذكورة سابقا.

ويمكن لمتتبع النوم، المسمى Dormio، أن "يوفر الصوت في الأوقات الصحيحة، ويسجل صوت تقارير الأحلام"، وفقا لمؤلف الدراسة الرئيسي آدم هار هورويتز.

رقم العدد:4689