بفضل وباء كورونا.. القاموس الشعبي الإنجليزي يضيف كلمة جديدة

BFDEAL.jpg

رغم انتشار فيروس كورونا في العالم، لايزال البعض لا يلتزم بالتعليمات الصحية التي تصدرها السلطات المعنية، بينما لجأ بعض آخر إلى تخزين الكثير من السلع، مما أدى إلى نقض المعروض منها، الأمر الذي دفع إلى ظهور مصطلح جديد دخل القاموس الإنجليزي.

وأضاف القاموس الشعبي urban dictionary كلمة جديدة تشير للأشخاص الذين يهملون التحذيرات التي تصدرها السلطات الصحية العامة أو من يخزنون البضائع الغذائية على حساب جيرانهم.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تشارك الآلاف الكلمة Covidiot التي نشرها موقع القاموس الشعبي، بينما طالب مغردون عرب بالتفكير في كلمة عربية مرادفة لهذه الإنجليزية.

وذكر القاموس الشعبي أن المصطلح الجديد مشتق من الاسم (كوفيد-19) COVID19 الذي أطلقته منظمة الصحة العالمية على فيروس كورونا.

وأضاف أن الكلمة ذات دلالتين، الأولى تعني الشخص الذي يتجاهل بعناد بروتوكول التباعد الاجتماعي، مما يساعد على زيادة انتشار كورونا، والثانية الشخص الذي ينشر مخاوف تتعلق بالتسوق واستنزاف البضائع وحرمان الناس منها، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وفرضت الكثير من الدول القيود على تحرك الأفراد منعا لتفشي فيروس كورونا، واضطرت بعضها إلى فرض حظر التجول لعدم التزام الأشخاص بالتعليمات.

كما شهدت بعض الدول ازدحاما شديدا في متاجر بيع المنتجات الغذائية للحصول على بضائع، ولاسيما ورق التواليت، تكفي لأيام الحظر، رغم تأكيد الحكومات على التزامها بتوفير السلع الغذائية والأدوية.

رقم العدد:4525