اليوم العالمي لصحو السكارى في روسيا

alyoum.jpg

تمكنت روسيا من إحراز تقدم واضح في مكافحة إدمان وتعاطي المشروبات الكحولية في السنوات الأخيرة، لذا يكتسب اليوم العالمي للصحو من السكر، والذي يصادف 3 أكتوبر، أهمية كبيرة.

ويعتبر النائب في مجلس الدوما الروسي وكبير الأطباء في روسيا سابقا د.غينادي أونيشينكو أن روسيا أحرزت في الآونة الأخيرة هذه النجاحات، بعد فرض حظر على بيع المشروبات الكحولية  ليلا، وبالقرب من المستشفيات والمدارس ورياض الأطفال. كما أدت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة إلى تخفيض تعاطي المسكرات في روسيا منذ عام 2006 بنسبة 30%.

وقال، أونيشينكو، إن الجيل الصاعد والشباب باتوا  يدركون أضرار المشروبات الكحولية بصحتهم. وصاروا يفضلون ممارسة الرياضة على مقارعة الخمر، إذ أنهم أدركوا جيدا قيمة الصحة حيث لا يمكن مزاولة أي بزنس وتحقيق أي نجاح في الحياة لشخص مريض أو مدمن على الكحول أو المخدرات.

يذكر أن متوسط العمر في روسيا ارتفع إلى 73 عاما. بينما بلغ متوسط عمر النساء 78 عاما. أما متوسط عمر الرجال فما زال 68.5 عاما.  ويعود سبب ذلك ، حسب أونيشينكو، إلى تناول قسم كبير من رجال روسيا للكحول.

وقال أونيشينكو في ختام حديث أدلى به لوكالة "نوفوستي" الروسية إنه يتمنى أن تحتفل روسيا بيوم الصحو من السكر ليس يوما واحدا العام كله وكل يوم.

رقم العدد:4369