كان يحمي زملاءه من الأسود الهاربة.. فمات تحت أقدام فيل

kan-yhme.jpg

حين هرب 14 أسدا من حديقة طبيعية في جنوب أفريقيا، أبدى عمال منجم قريب المخاوف من تعرضهم لهجوم من الحيوانات المفترسة، فقاموا بتعيين شخص يحرسهم.

لكن "الحارس" سرعان ما لقي مصرعه بين أقدام حيوان آخر غير متوقع.

وحسبما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الضحية إريك كيغتالا (45 عاما) كان يتولى حراسة زملائه في منجم الفوسفات بمنطقة فلابوريا، في جنوب أفريقيا.

وعقب فرار الأسود من الحديقة، تم إخطار عمال المنجم حتى يتوخوا الحذر من الحيوانات المفترسة.

وفيما كان العامل الذي يتولى الحراسة، يتفقد المكان في ظلام دامس خلال فترة الليل، وجد نفسه أمام فيل ضخم، فقام الحيوان بسحقه وقتله على الفور.

وحين عثر العمال على زميلهم، وجدوا أن الفيل قد عبث بجسمه على نحو "وحشي"، وتم الاتصال بمصلحة الطوارئ على الفور.

ويقع متنزه الحيوانات الكبير على بعد مسافة 8 كيلومترات فقط من منجم الفوسفات.

وقال سكان محليون إن زوجة الراحل، لا تزال في حالة صدمة عارمة، بعدما لقي زوجها حتفها بسبب فيل، فيما كان يحاول أن يتفادى شر الأسود.

رقم العدد: 4272