فاجعة الطائرة الإثيوبية.. رسالة "حزينة" قبل الرحيل

faejaa.jpg

كتبت شابة كندية لقيت حتفها في حادث تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الأثيوبية الأحد، رسالة "مأساوية"، حين كانت في طريقها إلى أفريقيا لحضور اجتماع خاص بالأمم المتحدة.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن دانييل مور، البالغة من العمر 24 سنة، عبرت عن سعادتها لاختيارها لحضور برنامج الأمم المتحدة للبيئة في نيروبي بكينيا.

وكتبت مور تغريدة على موقع تويتر، بينما كانت في طريقها إلى الحدث، قبل أن تلقى حتفها في الحادث المفجع، إلى جانب أكثر من 150 شخصا آخرين.

وقالت "أنا متحمسة جدا لاختياري لحضور هذا الحدث.. أنا في طريقي إلى نيروبي"، مضيفة "لا أستطيع الانتظار لمشاركته ما سأتعلمه هناك".

وكانت الشابة من بين 18 كنديا على متن الطائرة.

وقالت عائلة الشابة، التي تنحدر من تورنتو، إن مور كانت تفعل "كل ما في وسعها لجعل العالم مكانا أفضل".

وكانت طائرة من طراز "737 ماكس 8" تابعة للخطوط الإثيوبية قد تحطمت بعد دقائق من إقلاعها يوم الأحد في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي، مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا.

ولا يوجد أي مؤشر حتى الآن على سبب تحطم الطائرة، وقال خبراء في سلامة النقل الجوي إن من السابق لأوانه تخمين السبب، مشيرين إلى أن معظم الحوادث من هذا النوع تقع نتيجة لمجموعة من العوامل.

رقم العدد: 4201