تناقص الثروة الحيوانية في الحسكة بسبب موسم الجفاف

كشف رئيس دائرة الصحة الحيوانية بمديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بالحسكة الدكتور فريد عبد القادر أن الموسم اتسم بالجفاف في معظم مناطق محافظة الحسكة وأن مخلفات الحصاد خرجت من المراعي التي تستخدم كمراع طبيعية للثروة الحيوانية واصبحت تعطى على شكل ضمان بمبالغ كبيرة مما سيؤدي الى تناقص الثروة الحيوانية بالمحافظة.

وبين ان المربين يقومون حاليا ببيع قسم مما يمتلكونه من الثروة الحيوانية من أجل إطعام قسم يبقى لديهم وذلك بسبب ارتفاع اسعار الأعلاف والضمان لافتا إلى أنه خلال الموسم السابق كان هناك ولادات متعددة وهي تحتاج إلى رعاية خاصة  وذلك من طريقة الإيواء والمياه النظيفة والأعلاف لأمهاتها

وأشار رئيس دائرة الصحة الحيوانية إلى أن الاصابات هي بالحد المقبول وأنه تم خلال الشهر الفائت تم تحصين 800 راس من الأغنام بلقاح الحمى القلاعية كما تم تحصين نحو 4700 راس بلقاح الانتروكيسميا  وتلقيح17200 من الدواجن بالنيوكاسل.

يشار  إلى أن اعداد الثروة الحيوانية بالمحافظة تبلغ حوالي مليون و400الف راس من الأغنام و72 الف راس من الأبقار

الحسكة - حجي المسواط