تأهيل أول صويمعة معدنية في الرقة

بخبرات وطنية وجهود العاملين في المؤسسة السورية للحبوب بدأت أعمال تأهيل أول صويمعة معدنية في محافظة الرقة التي طالها الإرهاب لتوضع بالخدمة في نيسان القادم لاستقبال الأقماح الدوكمة.

وأوضح مدير عام المؤسسة المهندس يوسف قاسم في تصريح لـ سانا أن تأهيل صومعة دبسي عفنان خطوة أولى لإعادة تأهيل مواقع تخديم الدوكمة من الصوامع والصويمعات العائدة للمؤسسة التي طالها الإرهاب في محافظة الرقة وذلك من خلال تجميع ثلاث صويمعات معدنية متضررة وإنتاج صومعة معدنية بكامل طاقتها التخزينية التي تصل إلى 15 ألف طن على أن تكون جاهزة في نيسان القادم لاستقبال الأقماح الدوكمة من الفلاحين.

ولفت قاسم إلى وجود خطة تدريجية لإعادة كامل الصويمعات المعدنية بالمحافظة التي تضررت جميعها جراء الإرهاب والبالغة عددها 25 بطاقة تخزينية تصل إلى 15 ألف طن لكل واحدة منها.

وكشف قاسم أن أعمال التأهيل تجري حاليا في حلب أيضا وبنفس الطريقة لإعادة تأهيل صومعة كفر جوم المعدنية من ثلاث صويمعات متضررة لوضعها بالخدمة في شهر نيسان القادم بطاقة إنتاجية 15 ألف طن.