لجنة لاستثمار الأراضي غير المزروعة ودفعة جرارات إلى دير الزور قريباً

ذكر رئيس غرفة زراعة دير الزور محمد المصيخ أنه تم تشكيل لجنة على مستوى المحافظة للعمل على استثمار الأراضي الزراعية غير المزروعة مبينا أن اللجنة تكونت من رئيس مكتب الفلاحين الفرعي، ورئيس غرفة زراعة دير الزور، ورئيس اتحاد الفلاحين، وعضو المكتب التنفيذي في المحافظة، ومدير الزراعة.

 وأكد المصيخ أن العمل بدأ من خلال الجولات التي تم من خلالها حث الفلاحين على زراعة المساحات كلها، وكان العمل مشتركاً من خلال تأمين كل المستلزمات التي يحتاجها المزارع وفي مقدمتها البذار والسماد، مشيرا إلى أن المساحة المزروعة بلغت حتى الآن / 27 / ألف هكتار، ولا تزال الزراعة مستمرة، وبعد الإقلاع بعمل القطاعين الثالث والخامس بدأت المساحة تتوسع وتزداد، وهناك إقبال لعودة المزارعين إلى أراضيهم وقراهم وبلداتهم.  

وأضاف المصيخ أنه بالتعاون مع اتحاد الغرف الزراعية وصلت كميات من الأعلاف و 3600 حصة لمناطق وقرى وبلدات موحسن، وخشام، والتبني، ومدينة دير الزور، وهذه الكميات من الأعلاف تعطى لكل مرب يملك بقرة بحيث يعطى نصف طن، وهذا يوفر على المربي مبالغ كبيرة، إضافة إلى توزيع حصص غذائية للمربين.

وفي سياق متصل بين المصيخ أنه تم فتح باب الاكتتاب للدفعة الثانية من الجرارات الزراعية التي تصل قريباً للمحافظة، حيث يقوم المزارع بتسديد 30 % من قيمة الجرار، وبقية المبلغ يتم تقسيطه لمدة عشر سنوات، وفور وصول الجرارات إلى المحافظة يتم توزيعها على المزارعين، وكانت وصلت في التاسع عشر من شهر شباط من العام الماضي إلى محافظة دير الزور سبعة جرارات، وهي الدفعة الأولى التي تم توزيعها على المزارعين المكتتبين في غرفة زراعة دير الزور.

ولفت رئيس غرفة الزراعة أنه بات لدى الغرفة 3400 مكتتب للحصول على الأبقار، وجميع المكتتبين هم من المنتسبين لغرفة الزراعة، وقد أعلنت الوزارة منذ فترة عن استيراد حوالي 30 ألف بكيرة، و محافظة دير الزور بأمس الحاجة لها، وسوف تكون الحصة الأكبر لدير الزور، و يقوم المربي بدفع 25 % من قيمة البكيرة، وبقية المبلغ يقسط لخمس سنوات.

ضياء دوارة