توزيع منحة الأغنام في ريف دير الزور الشرقي

تواصل مديرية الزراعة بدير الزور توزيع 300 رأس من الأغنام لـ 150 عائلة في عدد من قرى ريف المحافظة الشرقي ضمن مشروع " الدعم الطارئ لسبل العيش من خلال توزيع المُدخلات الزراعية" الذي يتم تنفيذه بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي .
وذكر مدير الزراعة بدير الزور المهندس محمود الحيو ان هذا المشروع يعد نواة لمشاريع صغيرة تسهم في اعادة الحياة الى مختلف قطاعات الإنتاج ولاسيما قطاع الإنتاج الزراعي والحيواني الذي يشكل القاعدة الأكبر لمصادر الدخل والإنتاج في محافظة دير الزور لافتا ان المشروع يتضمن توزيع 300 رأس من الأغنام على النساء المعيلات لأُسرِهنَّ ممن لديهن أطفال قُصَّر ولايوجد لديهن مُعيل في عدد من قرى وبلدات ريف المحافظة الشرقي بمعدل رأسي غنم لكل مستفيدة .
وأوضح الحيُّو أنه تم توزيع 88 رأس غنم في قرية الطوب و 26 في بلدة الزباري و 84 في قرية الجفرة ويتم العمل على توزيع 102 رأس غنم في كل من قرى وبلدات موحسن والعبد وطابية شامية بعد ان تم اجراء الفحص الطبي اللازم للمواشي من قبل الفريق المختص في المديرية والذي سيواصل متابعة العمل مع المستفيدات بتقديم الفحص الدوري وتقديم الادوية والنصح والإرشاد .
بدوره بين رئيس دائرة التعاون الدولي في مديرية الزراعة المهندس عبد الوهاب الحمود أن التوزيع يتم بموجب شروط محددة وبناء على لوائح اسمية تم وضعها من قبل لجان محلية حيث يستهدف النساء اللاتي تنطبق عليهن معايير التوزيع المُعتمدة من المنظمة المانحة وأهمها أن تكون بلا مُعيل أوزوجة شهيد أو تعيل أطفالاً قُصَّراً.
وأشارت عدد من النساء المستفيدات ان هذه المنحة تشكل لهن مصدر دخل ويمكنهن من القيام بمشروع صغير عبر استثمار منتجاتها من الالبان والصوف إضافة الى زيادة عددها بالتكاثر .
دير الزور – إبراهيم الضللي